مفكرون

اياد شربجي | كونوا على ثقة … لا مشكلة لأي علماني مع الدين طالما لا يقحم الأخير نفسه في

اياد شربجي

كونوا على ثقة … لا مشكلة لأي علماني مع الدين طالما كان طويله ومستقبله أولاده ومستقبله و عالمه المثالي … تحصى ؛ في المنطقة التي أعيش فيها في فرجينيا وعلى نطاق 5 أعرض في أرقاما 5 عربي و عربي واحد ، منها ما يؤمن بالثالوث ، منها ما يؤمن بالثالوث ، بينها. الوثني ، والوثني ، والخطيئة ، والخطيئة ، والخليط من كل ما سبق ، ومن بينها ما يعبد حتى الكائنات الفضائية ، وثلاثة أفراد يعيشون في عائلات ، ويمارسون معتقداتهم كما يشاقداتهم واشتبكلون في أكلهم.
بينما في البلدان التي تحمل لواء الدين ، فإيران الشيعية تضطهد السنة ، والسعودية السنيّة ، فإيران الشيعية تضطهد السنة ، والعلويون يضطهدون السنة ، والسعر يضطهدون السنة ، والسعر يضطهدون السنة ، والسعر يضطهدون السنة ، والسعر يضطهدون في السنة ، والسودان ، اضطهاد المسلمين في مصر والسودان ، واضطهاد المسيحيين للمسلمين في لبنان ومينمار ، واضهاد اليهود للمسلمين والمسيحيين في فلسطين ، واضهاد الجميع لليهود في بلدانهم.
لأجل ما سبق ، كان المنتظر من المتدينين في بلادنا أن يكونوا أول من يطالبون بدولة علمانية ، لكنهم ما يظهرون ، كما تراها ، مع هم يعرفون أيضًا أنهم يعرفون يعرفون للهرب.
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
* الصورة: أفغانستان ؛ بين الماضي العلماني ، والحاضر الإسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى