مفكرون

سمير علي جمول | يوسف البندر 4 س · قصة حزينة

سمير علي جمول

يوسف البندر
4 س ·

قصة حزينة:
رضاعة ، وأخرى ، وبيت ، وبيت ، وبيت ، وبيت ، وبيت ، وبيت ، وبيت ، وبيت رضاعة الأم رفضت ان تأخذه وتحججت بانها تخاف عليه من الامراض والأوبئة المنتشرة في المدينة وطلبت من المُرضعة انرجع به إلى بلدها ، فأخذته المرأة الحنونة وعادت ، واستمرت بتربية الطفل وتنشئته إلى عمره أربع سنين.

  نشوان معجب | رجعت من العمل للبيت الان، وشفت الناس في حارتنا متجمعين والابتسامة والبهجة تعلو

وفي احدى الايام اُصيب بمرض غريب ، حتى أسرعت هذه المرأة المسكينة إلى معها الطفل المريض ، وأخبرتها بالمرض الغريب الذي أصاب ابنها ، ولكن وللمرة الثالثة استغنت الام عن طفلها ، وطلبت من المرأة الاحتفاظ بها ، وأخذها في مرضه ليس خطيراً ، فعادت الى بلدها وهي تجر بيدها الطفل اليتيم الذي يغفو في حضن أمه يوماً واحداً.

  حافظ مطير | دعني أكمل الشهيق

وبعد سنة أو أكثر من هذه الحالات مرة اضطربت صحة الطفل وازداد المرض ، وبانت أعراضه ، مما دفع المرأة المُرضعة ، لكن هذه المرة المرة إلى جده بعد أن يئست وفقدت الامل بام الطفل.

لماذا فعلت هذه الام بابنها هكذا؟ لماذا استغنت عنه ولمضنه وترضعه بنفسها؟ أنا متأكد من أن الجميع قد فكر وتأمل هذه القصة والتعرف على هذا الطفل ، ولكنني أقول لكم أنتم على خطأ أنا اقصد طفلا آخر!

  أحمد علام الخولي | بعد حملة الأزهر ورجاله لنفض الإرهاب عن إبن تيمية وأنه كان ذو منهجية عقلية فى

المصدر: الطبقات الكبرى لابن سعد (الجزء الأول) / الكامل في التاريخ لابن الاثير (الجزء الأول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق