مفكرون

اياد شربجي | عزيزي الأجنباوي: إذا كنت مع الثورة السورية وتريد لنا أن نصدقك ، يجب أولاً أن

اياد شربجي

عزيزي الأجنباوي:
إذا كانت مع الثورة السورية وتريد لنا أن نصدقك ،
– أن تكون مع القضية الفلسطينية وتطالب بعودة فلسطين كاملة لأهلها ، ولو كلف ذلك رمي 5 مليون يهودي كلب في البحر.
– أن تكون مؤيداً للمقاومة الاسلامية حماس وداعًا للخارج في عملياتها بالخارج.
– أن تكون داعماً جديداً في السنّة من الايغور والأفغان والبوسنيين والمانيمين ، وضوابط الاقباط في مصر والبحرين والعراق واليمن ، وضد حقوق الأكراد في سورية والعراق ، وضد أوضاع الأقباط في مصر ، والامازيغ في المغرب العربي.
– أن تصف ما تقيم في سورية مؤامرة غربية لنهب ثروات بلادنا وسرقة خبراتنا وعقولنا النيّرة.
– أن تعتبر الديكتاتورية في منطقتنا هي أجهزة مخابرات بلادك.
– أن تعتبر أن علاقة لنا بالارهاب ، وأن كل الارهابيين هم صنيعة بلادك وأرسلوهم إلينا ليشوهو صورتنا السمحة.
هذه الشروط الأساسية التي تم شراؤها من هذه الأسباب:
– أن تقف ضد بلادك داعماً لأردوغان وتركيا.
– أن تصف السوريين وعرضه وأولاد آلهة وأن وجودهم في هذا الكوكب هو مكسب للبشرية.
الجنسية ، وأن توافق على المهاجرين العرب بضرب زوجاتهم وأولادهم كي لا ينفلتوا.
– أن تحترم حق المرأة المسلمة وحريتها الشخصية بلبس الحجاب والنقاب في بلادك ، تتفهم أن ثقافتنا تقتضي باضطهاد المرأة واعتبارها عاهرة وارتكاب جريمة شرف بها إذا قررت نزع حجابها في بلادنا باسم الحرية الشخصية التي تروّجونها وتخدعون بها أبناءنا.
أخيراً عزيزي الأجنباوي ، يجب أن تعلن إسلامك بالأول ، وإلا ستموتة الجاهلية الحمرة الحمرة ، وسترك ، وستضيع على حالك دعواتنا المستجيبة وكلّها.
بالنسبة لك عزيزي الأمريكي:
تحديداً لا تحاول ولا تتعب حالك ، أمريكاني فيك ضمير وشرف … !! طويلة عسنانك ، فنتوضى بمية زمزم مارح نصدقك ، فأنت قتلت 10 ملايين هندي أحمر ومليون طفل عراقي وأحرقت فيتنام وكمبوديا ، وأنشات اسرائيل ، وخلقت داعش وبن لادن ، ومنشان ما نكتر حكي ، أي شي خرا به ، انت سبو ، كلام حلو منك عن الثورة السورية أكيد أكيد كذب ، ووراءه مخطط لخداعنا والضحك علينا.
ودمتم.
التوقيع: أبناء الثورة اليتيمة

  أحمد علام الخولي | بعيدا عن العاطفة الدينية والخطاب الشعبوى إذا كان الصراع العربي الإسرائيلى وقضية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق