مفكرون

اياد شربجي | الناس حبت شغلي بالخشب اكتر من افكاري وكتاباتي … في عالم من سنوات نسيان انهن

اياد شربجي

الناس حبت شغلي بالخشب اكتر من افكاري وكتاباتي … في عالم من سنوات نسيان انهن أصدقاء حطولي لايكات وقلوب.
عمفكر جديا غير الكارير تبعي حصلت عليها مني … عالأقل بالخشب قد ما بقطش وبلحش وبعفس ما حدا بيزعل مني ، وقد ما رصيت عليه بياخد على خاطرو .. ولا حدا بيتهمني وبيخوني … يعني راسمالها القصة إذا حدا ما عجبوا شغلي بطبش القطعة وبساوي غيرها … بعدين الاحلى من خلال ساعتين اجاني كذا عرض شغل وتواصي … يعني فيها مصاري ومنفعة حقيقة القصة ، مو متل الفيس بيساويك قبيض ومليونير بالكذب
نعم لحرية الخشب لا لحرية التعبير.
نعم لحرق الخشب لا لحرق الاعصاب.
نعم للمنشار لا للأفكار.
نعم

  سمير علي جمول | يوم التقيت لأول مرة في بيروت ، أن مرادي زيارة المخيمات الفلسطينية ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق