مفكرون

سمير علي جمول | Tamer Rasel 5 نخبة السواد الأعظم من المسلمين في أحاديث رسولنا وأشرفنا

سمير علي جمول

تامر رسل
5
http://www.arabia.org/world-what-world-what-world-what-world-what-world.org سبحانه سنة 11 هجرية
1- صحيح البخاري هو: محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبه الجعفي الملقب بالبخاري وسمي بالبخاري نسبة لأصل وموقع مولده في مدينة بخارى (أوزبكستان حاليا) وولد سنة 194 للهجرة وتوفى في 256 للهجرة (عمره 62 سنة) … ولد بعد وفاة رسولنا بـ 183 سنة؟
2- صحيح مسلم هو: أبو الحسين مسلم بن الحجاج النيسابوري المولود في مدينة نيسابور في بلاد فارس سنة 206 هجرية وتوفى بها سنة 261 هجرية (عمره 54 سنة) ولد بعد وفاة رسولنا بـ 195 سنة؟
3- سنن النسائي هو: أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي بحر بن سنان النسائي المولود سنة 215 هجرية في مدينة بنساء وهي بلدة مشهورة بـ خراسان (أوزباكستان حاليا) وتوفي في مدينة الرملة بفلسطين سنة 303 هجرية (عمره 88 سنة) ولد بعد وفاة رسولنا بـ 204 سنة؟
4- الترمذي هو: محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى الضحاك السلمي الترمذي الملقب بأبو عيسى الترمذي المولود في ترمذ وهي مدينة جنوب أوزبكستان المولود سنة 209 هجرية والمتوفى سنة 279 هجرية (عمره 70 سنة) ولد بعد وفاة رسولنا بـ سنة 198؟
5- ابن ماجه هو: عبدالله محمد بن يزيد بن ماجة الربعي القزويني المولود في بلاد فارس سنة 209 هجرية وتوفي في رمضان سنة 273 هجرية (عمره 64 سنة) ولد بعد وفاة رسولنا بـ 198 سنة
هؤلاء من أصل مرجع أسس الحديث لدينا وهم أسسوا أسس الحديث لدينا وهم أسسوا أسس الحديث لدينا وهم علماء الأمة على حقيقة وصدق نقلهم وتوثيقهم لكل باحثين في الصلاة والسلام – وجميعهم ليسوا عربا للتشكيل بعقيدتهم (انتبه) لكنهم ليسوا عربا ولم يولدوا في أرض الجزيرة العربية أصل ومنبع الإسلام … لننظر للأهم؟
هل تستوعبون وتعون ماذا تعني أرقام (183 و 195 و 204 و 198) من مدمرة؟ حدد علماء الأحياء الفترة الزمنية لـ (الجيل) من الأب إلى الإبن بـ33 سنة فلو قسمنا الرقم القياسي ÷ 33 سنة لخرجت لدينا النتيجة وسطهم = 6 أجيال بشرية … والزمن ثابت والبشر متغيرين + التحولات الشخصية للبشر يمكن أن تستخدم في فترة دوام اتزانها أو استمراريتها … بمعنى ربما هذا اليوم عاقلا وغدا مجنونا أو اليوم فاسقا فاجرا وغدا ورعا وتقيا … وأصل البشر ويخطئون يصيبون ويخطؤون يجمعون بين الخير والصواب والخطأ والحسنات الحسنات وليسوا ملائكة معصومين منزهين … 6 أجيال وسنوات ما بين 223 إلى 244 سنة حقبة مفقودة لا تدل على وجود علامة أخرى في دليل والبراهين العلمية التي تقبل الشك أو اللبس … وحتى أكون دقيقا جدا معكم في حين أن البخاري والمسلم والترمذي وابن ماجه جميع لم يروا ولم يعرفوا ويعايشوا بل لم يولدوا أصلا في عهد رسولنا الحبيب

  عبدالله القصيمي | "ما هو الانتصار، وما الانهزام؟ هل هما شيئان؟ هل بينهما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق