مفكرون

سمير علي جمول | رائعة فراس الضمان Feras Aldamman 26 ديسمبر ، 2015 · أثناء قيامي بتَزيين شجرة

سمير علي جمول

رائعة فراس الضمان
فراس الدمان
26 ديسمبر ، 2015 ·

عرض قيامي بتَزيين شجرة الميلاد التي اقتَطَعتُها مِن مزرعة عرض ؛ سمعتُ صوتآ غريبآ في قلب الشجرة؟! ، عندما باعدتُ ما بين الأغصان المُتشابكة ؛ وجدتُ عصفورآ أصفرَ يرتجفُ من الخوف و يحدِّقُ بي مباشرةً؟! ، و لمَّا مددتُ يَديَّ لأمسكَ بهِ صاحَ بي مَذعورآ: لا تَقتلني أرجوك؟! ، سأفعلُ كلَّ ما تريدهُ منِّي أيها البَشَريُّ ، لكنْ أرجوكَ لا تَقتلني؟! ، و لَمَّا أعطيتُهُ الأمان ؛ و حَملتُهُ إلى قربِ مدفأة المازوت التي كانت تَلفظُ أنفاسَها الأخيرة ؛ قال لي: أنا كناريُّ أندونيسيا النََّّادر ، مَسقطُ بيضتي جزيرة جاوا ، اعتنقتُ الحريَّةَ منذ نعومةِ أرياشي !! تمَّ أسري ثمَّ بَيعي إلى الخليج العربي منذ سَنتَ تقريبآ ، و عندما خَيَّرني سيدي العربي بين الدخول في الإسلام أو قَطع رأسي؟! ؛ أشتُر ، من_إدارة_إمكانية_إمكانية التوصيل بالشهادتين و أمضيت عامآ كاملآ و أنا أغنِّي (طلع البدر علينا). ….. كانت حياةً رغيدةً باذخةَ الطعام و الشراب ، و عند أوَّلِ فُرصةٍ للهروبِ هربتُ باتجاه الشمال ، باتجاه الشمالِ إلى سوريا؟! ، سوريا … وطنُ ​​طائر أبي منجل النادر ، صديقُ أجدادي العُظماء ؛ و سَليلُ أعرق الأجناس في تاريخ الطيور ، كانَ حُلمآ بالنسبةِ لي أن ألتقي بأبي منجل وعلمه يأمر بإرادته ، وصلَ صيتُها حتى ذُرى التيبت ، و في الطريق إلى سوريا تمَّ أسري في جنوب العراق من قِبَلِ قَريٍني يأمر أجلِدَ ظَهري في ذكرى عاشوراء؟! ، حتى البكاء ، مواويلٍ حتى البكاء. حتى صرتُ ناجحًا ينجح في جاسيدي الهزيل؟! ، عندما وصلت إلى سوريا لم ألتقِ بأبي منجل ، بأيِّ كناريٍّ من سلالتي ، لقد تورطتُ بسماءٍ ، بالطائرات و الرصاص و القذائف المتعددة و الأجناس ، نجوت من الموت بأعجوبة مئاتِ المرات ، و جُرحتُ عشرات المرات أن اهتديتُ إلى شجرةِ الصنوبر الكثيفة التي حمَتني من أعينِ البشريين و الأعداء؟! ، و هأنذا أجدُ نفسي في بيتكَ المسيحيُّ البصريُّ المسيحي _ على ما يبدو أنك تُزيِّنُ شجرةَ الميلاد !! _ ، نحن العصافيرُ لنا ربٌّ طيبٌ حنون ، ربٌّ خلَقَنا و وهَبَنا الحرية …. الحريةَ فقط ؛ لِنَحيا بها خالدين !! ، و من خلال خبرتي أيها البشري الطبيعي ، في حالة مفردة من النفط ، طاقتنا ، طاقتهم ، الجداول؟! ، ربُّكم الذي خلقكم لِتَسلبونا حريتنا و تُصادرونا في أقفاص و تُجبُرونا على اعتناقِ ما تَعتقدونَهُ صحيحآ؟! ، و لكنْ … ، بما في ذلك ، المسيحُ قام …. حقآ ، بما في ذلك ، بمعيتَك الشباب ياريت تعَمِّدني بأبريق ماء ساخن لأني من شَهر ما تحممتْ و الله ، و عظامي بيرجفوا من البرد؟! ، جسد السيد المسيح اتعشَّاها ، لأني رح موت من الجوع …. صار أسبوع على لحم بَطني !! …….. هاليللويا …. هالليلويا …. هالليلويا !! .

  كريم حبيب | لما تلاقي في القران اية بتقولك واعتصموا بحبل الله ولا تفرقوا جميعا وتلاقي عدد

_ فراس _

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق