مفكرون

يقول شارلي شابلن ، أشهر كوميديّ في تاريخ السّينما: عندما كنتُ صغيراً ، ذهبتُ

يقول شارلي شابلن ، أشهر كوميديّ في تاريخ السّينما:
عندما كنتُ صغيراً ، ذهبتُ إلى عرضٍ في السّيرك ،
وقفنا في صفّ طويل لقطع الغيار ،
وكان أمامنا يوم واحد وكان ستة أولاد والأب ،
وكانت ، فساتين ، وكانت ، وكانت ، بنت الفقر ، بادياً عليهم ،
وكانوا يتحدّثون عن السيرك ،
وبعد أن جاء دورهم ،
تقدّم الأبُ إلى شبّاك لأصحاب ،
وسأل عن سعر البطاقة ،
فلماه عامل شبّاك لأصحاب من سعرها ،
تلعثم الأب ، وأخذ يهمس لزوجته ،
وعلامات الإحراج بادية على وجهه!

  سمير علي جمول | عبدالله القصير في مدرسة "حمادي عمر" التف حولي طلاب وطالبات الصف الخامس

قد أخرج من جيبه عشرين دولارًا ، ورماها على الأرض ،
وقال انه:.
لقد سقطتْ نقودك!

نظر الرّجلُ إلى أبي ، وقال له والدموع في عينيه: شكراً يا سيّدي!

وبعد أن دخلوا ، سحبني أبي من يدي ، وتراجعنا من الطابور ، لأنه لم يكن يملك غير العشرين دولار التي أعطاها للرجل!

  نشوان معجب | سأصف لكم - من وجهة نظري - حقيقة الوجود والكون بصورة تمثيلية مجازية قريبة

عقد ذلك اليوم وأنا فخورٌ بأبي ،
كان ذلك الموقف أجمل عرضٍ شاهدته في حياتي ،
أجمل حتى من عرض السيرك!

لطالما آمنتُ أنّ التربية بالقدوة لا بالتنظير ..
عن صفحة هموم عراقية
من صفحة الصديق ناصر أبو زيد


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق