مفكرون

اياد شربجي | المسلم انسان طبيعي ، يخلق ببيولوجيا مختلفة عن بقية البشر ، وهو كأي كائن

اياد شربجي

المسلم انسان طبيعي ، يخلق ببيولوجيا مختلفة عن بقية البشر ، وهو يخلق بيولوجيا مختلفة عن بقية البشر ، وهو كأي كائن بيولوجي آخر ، وهذا يعني أن يتحول إلى الغذاء والأمان والتأثير في هذه الصورة. الحيوانات ويجعله عنيفاً بشكل تطوعي وخارج الطبيعة.
هذا ما قد يجعلنا يواجهون مشكلة في العالم العربي والأمام.
في نقاش سابق مع أحد من يتهمونني بالتجني على الموروثني ، وأنني جصق به تهمة العنف بينما في الحقيقة عكس ذلك كما يدعي ، تحديته ، طوال دقائق ، وقد تم الكشف عن الداعشي ، داخله طوال دقائق ، وقد فعلت ذلك ، وإليكم فحوى الحوارية التي دارت بيننا:
– يقول الحديث الصحيح في البخاري "من بدل دينه فاقتلوه"
+ هذه تهمة الانتحار ، استغلها المتطرفين داعش لقتل مناوئيهم السياسيين ، كراهم ضحاياهم مسلمون موحدون أصلاً.
– بغض النظر …. لكن نص الحديث واضح ، وهو ليس الحديث الوحيد. هناك حديث آخر يقول أنه لا يحل ولا يحل إشارة مسلم وأن لا إله إلا الله وأنني رسول الله إلا بإحدى ثلاث … "التارك لدينه المفارق للجماعة"
يجب أن يكون هناك حكم مسبق
اسلامي رشيد وعادل ، ثم يُسأل المرتد وينصح ويستتاب ثلاثاً.
-.
+ يعني اذا نُصح واستتيب واصرّ على غيه ، من اختار أن يكون مرتداً.
– إذا ؟!
+ يعني مثل أي دولة لها دولة قانون ، ولديها قوانين ، ومن يخالفها يعاقب كذلك ؟.
– ليس كذلك ، المعلومات الديكتاتورية الإجرامية هي من تحاسب الناس على افكارهم لا أفعالهم … هل الحكم الاسلامي الذي يحلم به يرغب بالتشبّه بهذه المعلومات؟
+ يعني شو بدنا نعمل ، نضيف دين عكيفنا؟ الدين باكج كامل ، يا بتاخدوا كلوا ، يا بترفضوا كلو
– ما هاد حكينا ، انو ما عندو حق يرفضوا ، لإنو يقتل .. !!
+ هكذا امر النبي وما ينطق عن الهوى.
– يعني المرتد يقتل؟
+ …… نعم يقتل … !!!
لا يوجد أي دوافع تدفعنا للانتقاد والمكاشفة سوى انقاذ هذه الامة من مستقبل أكثر قتامة ينتظرها.
منذ أن بدأوا حتى الآن في معسكرات وتعيد تأهيلهم .. لا تستبعدوا ذلك حتى في الدول الديموقراطية التي تحترم حقوقهم ….. لقد حان الوقت لو أرادوا ، لو أرادوا ، لو أرادوا ذلك.

  كريم حبيب | محتاجة ابعد عن هنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: