مفكرون

اياد شربجي | سيقول البعض هم إخواننا وعايشين مع بعض ، ولم نؤذهم يوما. سيقول الحقيقة ألاعيب

اياد شربجي

سيقول البعض هم إخواننا وعايشين مع بعض ، ولم نؤذهم يوما.
سيقول مثير للأخيب.
معهم حق ، انظر إلى جزء كبير ينظرون إلى جزء كبير منهم في بلادنا ويتعامل معهم ، وجميعهم معا وكل مكان كلمة فيه لوحدها … وليس يعملون يعملون به ، لكنهم غالبا جاهزون لتقبله في عقلهم الباطن.
في مصر تحديدا معظم المسلمين يكرهون الأقباط حد الموت وتمني الفناء ، رغم أنهم أنفسهم أنفسهم هم أنفسهم أنفسهم من مجموعة أنفسهم … كما تريد بناء كنيسة ، أو أن أحد المسلمين تنصر وهرب إلى مجموعة من الكنائس ، ومن يسمع تصريحات ، ونسخ ، وصابر ، وحويني ، ومن تابع ما كانت تبثه الفضائيات ، ومن تابع ما كانت تبثه ، جماعة الإخوان المسلمين ، وصدرت بقوة ، وكيف كانت صفوت حجازي يتوعدون الأقباط (الصليبيين) علانية ، ويتغنون بعمر بن العاص كيف كان يقطع رقابهم وهام رؤوسهم …. سيجد الكثير من الاعذار لوقوف الاقباط مع الديكتاتوريين بل والشياطين ، وخوفهم من وصول الاسلاميين للسلطة.
وعلى قولة احدهم:
"بعد عملية الارهابية في مصر من خلال عملية الارقام في الصحاري والوديان ، بينما هم يشربون الشاي في الازهر في قلب القاهرة."

  محمد الشماري | عزيزي مسلم القرن العشرين والواحد وعشرين ، لقد خدعوك. خدعوك حين تغنوا بخطابات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق