مفكرون

اياد شربجي | جلسة مراجعة مع الذات تأكدت أن أغبى قرار اتخذته في حياتي ، لقد عملت في هذا العمل

اياد شربجي

جلسة مناقشة مع الذات تأكدت أن القرار اتخذته في حياتي ، لقد عملت في مجال لصيق بالشأن العام …..
ذهبت لعالم الصحافة بنفسي وعلى قدمي رغم انتي تخرجت من قسم الجيوفيزياء / الجيولوجيا وبتقدير جيدة ، واحمل الدبلوم فيها ، وعرض الفرص المتاحة أمامي لأعمل في داخل وخارج سورية.
لدي زملاء تخرجوا بتقدير (مقبول) ولم يكملوا في الدراسات العليا وهم يعملون في شركات وخدمات النفط مثل شلومبرجر وغيرها ، يقل راتبهم عن 10 آلاف دولار عدا البدلات والسفر المتواصل ، وعدا حملوا جنسيات دول غربية عقود عمل مستحقة ومحترمة ، وليس بملفات لجوء يعيرون ، وتستخدم هذه الطريقة للتهكم بهم واتفاع بهم واتفاع بهم واتفاع ، وتستخدم في المبرر للأراذل للتدخل بحياتهم الشخصية ولوك القصص والحكايا حولهم.
ما هو الهدف من التعليم والتدريب المهني ، النموذج التعليمي ، التعليم من جديد فيه ، والتمكن منه ، إدارة مؤسسات وقيادة متخصصين أكاديميين فيه هو انجاز أفتخر به … ما يزعجني حقيقة أن العمل في الشأن العام يكشف لك حقيقة المجتمع الذي تعمل لأجله وكيف أن تريد الخير بإنتاجهم بإيجاد ، يريدون لك أن تطلب السوء لمجرد انك وتجيبهم بضمير واخلاق ، فيما هم يصفقون ويمنحون الريادة لغير الموهوبين والكاذبين والمنافقين الذين يتاجرون بآلامهم ….. وهذا أكثر عقاب أن يؤلم من يعمل في الشأن العام.
ونتيجة لذلك ، فإن الصورة التي تم التقاطها من البورصة.

  سمير علي جمول | كل ما سأقوله؟

عمقول هيك … بس تورطت ومشي الحال …. ورح كمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق