مفكرون

اياد شربجي | زارنا ثلاث مرات في واشنطن ، في احداها كان ما زال يعاني من جراح محاولة اغتياله …

اياد شربجي

زارنا ثلاث مرات في واشنطن ، في احداها كان ما زال يعاني من جراح اجتياله …
ومعه ، ومعه ، وبعد أن قصتنا ، قال له أحد الحاضرين ، وكيف تتصرف النصرة. "يا اخي قدم لجوء هون واخدم بلدك وانت بأمان" فرد "إذا طلعنا مين بدو يضل بالبلد ، بعدين قعدة عالاسطوح بالضيعة مع كاسة شاي وسيكارة بتسوا كل اميركا"
وفعلا عاد إلى مصيره الذي اختاره.
وداعا يا رائد … نبكيك دما.
===========
إلى أهلنا في الأسطوانة DMV ، نفركم بالتفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى