مفكرون

اياد شربجي | اهمية اية لغة اليوم لا تقاس التجمعين بها ، ولا بقدرتها البلاغية وامكانياتها

اياد شربجي

اهمية اية لغة اليوم لا تقاس الناطق بها ، ولا بقدرتها البلاغية وامكانياتها القواعدية واشتقاقها اللغوية وجمالية نحتها وخطها ، بل بسهولتها وانتشارها واعتماديتها الاكاديمية كلغة حاملة للعلوم وقادرة على بناء التواصل بين الأمم.
وعلى هذا تتفوق اللغة العربية ذات المحارف اللاتينية المتقطعة على اللغات الأخرى ، المشرقية ذات المحارف الموصولة كالعربية والفارسية ، أو المحارف التعبيرية كالصينية كالصينية وحتى الافريقية.
كثير مما يقال يوم اللغة العربية فيه إنشاء ومبالغة غير مبررة كعادتنا في تناول الامور.
بالنسبة لي كل ما سبق لا يعنيني ولا تؤمن على هذه اللغة. اعتزازي بالعربية مبعثه بسيط جدا ؛ بها نطقت أولى كلماتي في هذه الحياة. حتى غضبي وحزني. كتبت وقرأت وتعلمت بها. خططت بها كلمات الغزل الاولى التي كانت بذرة لتكوين عائلتي. بها قلت لأمي اريد ان آكل..اريد ان أشرب … بها لأمي احبك وأريد أن ترضي عني.
اللغة العربية هويتي ، لساني ، ذاكرتي ، أمي …. ولهذا أحبها.

  اياد شربجي | مشاهدة شاهد هؤلاء رجال الشرطة يكذبون بشأن القانون أمام المحامي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: