كتّاب

مروان الغفوري | رفع سماعة الهاتف واتصل بكل شيخ وبكل شبيح في الطريق مابين

رفع سماعة الهاتف واتصل بكل شيخ وبكل شبيح في الطريق مابين عمران وصنعاء .. توسل اليهم بأن يدعوا الحوثي يمر ..

لم ينم قرير العين حتى رأى بنفسه جحافل الحوثيين تقتحم أسوار صنعاء وتدنس مابناه اليمنيون في نصف قرن بالدم والعرق ..

نشر هذه الصورة مبتهجا بالفهلوة الأكثر قرفا بالتاريخ ومنتشيا بانتقامه الذي ظن أنه قد بدأ .. ولكنه كان قد انتهى فعلا في اللحظة التي داس بها الحوثيون على حلم فبراير ..

  أحمد عرفات | - ضحية تفكير ذكوري :...

وكان تدبيره في نحره بعد عامين فقط .. ولم يكن التاريخ ليقدم العبر بهذه السرعة الخاطفة، لكنه كان علي عبدالله صالح .. ولم يكن التاريخ ليدعه يترجل بشرف ..

تعثر بخطته ، ورحل مع لعنات اليمنيين في الداخل والشتات ، لا تابوت مسجى بالعلم الجمهوري ولا 21 طلقة مدفعية ، ولا عزاء ولا شيء مما كان يتخيله رجل حكم البلاد لثلث قرن .. بل مجموعة من صبية صعدة – حرص هو شخصيا على جلبهم – يتلاعبون برأسه المبعثرة على بطانية رخيصة في مكان ما في صنعاء ..

  أحمد عرفات | - دعم وحُب :...

..


مروان الغفوري | كاتب يمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق