مفكرون

سمير علي جمول | # الجنس في مجتمعنا لكل من الرجل و المرأة رغبته في ممارسة الجنس بما أن هذا

سمير علي جمول

# الجنس في مجتمعنا
لكل من الرجل و المرأة رغبته في ممارسة الجنس بما أن هذا الأخير يحتاج إلى الضغوطات:
أولا ، كثير من المفاهيم الخاطئة التي تتعلمها الفتاة في صغرها من محيطها الاجتماعي مثل العلاقة الجنسية خطيئة وسلوك مشين يجب الابتعاد عنه نهائيا ، وهو يرتبط ببعض الخطايا كالزنا ، هو عيب حرام ، شرف العائلة .. الخ
عودة ، نظرة إلى نفسها ، و خصوصا إذا كانت تطمح إلى مقاييس جمالية معينة تبدو خارجها وتفقدها الثقة بنفسها ، سلبيا على تقبلها للانفتاح لفكرة الارتباط ، مما يجعله يدفعها إلى اللقاء الحميم او الجنس ..
ثالثا ، حملها لأفكار خاطئة و مسمومة كآراء وخبرات الأم أو الصديقات و الجارات ، وسماعها لبعض القصص والحالات الايجابية التي تصور الرجل كمتوحش قاس لا يريد إلا إشباع رغبته في ممارسة الجنس.
اقتناعها الكامل أن الجنس حق للرجل ومصرح له فقط حتى لو تعددت شريكاته.
استغلالها جنسيا باي شكل أو الكذب عليها أو التحرش بها او تعرضها لقصة ابتزاو بسبب تعبيرها عن الجنس مع شخص استغل هذه الثقة لاحقا ليجعل منها عقدة حياتها.
مهامها الدائمة في المواقف بحركاتها بضحكتها بلبسها متهمة لأقصى الدرجات فعلت ذلك في دوامة الشرف التي تجعلها مرهقة فكريا ونفسيا وتكره الجنس.
عدم محاورتها ، جسيا ، أو عدم السماح لها بالتعبير بماذا ترغب ومناطق اثارتها. طالما أنها لا تلبي احتياجات الزواج. فالاستثمار بالمرأة في مجتمعنا من ثقافة لا يفقها أغلب خاصة ، وخاصة ، وخاصةً منهم. تبقى ربما وحيدة غير متوفرة على البوح باسرارها الجنسية لزوج قد تستمر مع سنوات السنين.
هذه كلها عقد ذكورية أنتجها مجتمع سلطوي ذكوري بكل قوانين العفة والطهر والعهر المطبقة فقط على المرأة.
# دارين_حسن

  اياد شربجي | بغض النظر عن ذلك ، وصف بأمير المؤمنين ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق