كتّاب

أحمد عرفات | – *شكراً لك على قبول عيوبي*. بالجملة دي بدأت السيدة آنا من دولة آسيوية. تشكر

– *شكراً لك على قبول عيوبي*. بالجملة دي بدأت السيدة آنا من دولة آسيوية. تشكر حبيبها على حبه لها ودعمه. وإنه تقبل شكلها وبفضله نزلت صورتها وحبت نفسها. اللي بالنسبة لمعظم الناس "مش حلو". ودي رسالة لي وليكم يا جماعة على إن :

ده الحُب الحقيقي من جانب آخر. إنك تشوف الناس من جوه مش من بره. مظاهرنا الجسدية ما هي إلا تمويه. أما قلوبنا و أرواحنا هي اللي بتطلع حقيقتنا قدام نفسنا. جربوا تبصوا للي بتحبوهم بقلوبكم. هتشوفوا الفرق. اللي بيبص دايماً للشكل .. مسير علاقته الفشل. الحُب بيخلص. بيشبعوا من بعض .. أما لو كل شخص بص للقلب. والروح. العلاقات هتدوم. الأجساد لها وقت وهتكبر. أما القلوب النقية. لآخر نفس … بتزداد نقاء وحُب .

  روان سالم | اذا كان المرء لايدري الى اي ميناء يريد ان يذهب فكل رياح

– كل الحُب ليكم . ❤️


أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: