مفكرون

اياد شربجي | مع احتفالات الجالية السورية في امريكا كل عام ، يتكرر ذات الموقف ، وتخرج أصوات من

اياد شربجي
[ad_1]

كل عام ، يتكرر ذات الموقف ، وتخرج أصوات من أبناء الجالية تنتقد وتسخر مما.
والله لا اسف على نفسي ، فأنا بالكاد احضر الفعاليات واصورها ، لكن هناك شباب وفتيات يعملان على حساب صحتهم وعائلاتهم وعملهم الذي يعتاشون منه ، كي كي تفعاليات الفعاليات التي تذكر الشعب السوري في قلب امريكا.
هذا العام البطولة امتدت الفعاليات لمدة ثلاثة ايام ، تضمنت فعاليات مميزة ، ومن بينها ندوات مباشرة مع أعضاء في الكونغرس الأمريكي ، وكذلك ٤ ندوات بين منظمات وسياسيين مع الجالية ، ناقشوا واقع فيها ومآلاتها وكيف يمكن أن نساعدها في هذه البلاد ، واختتمت بتظاهرة في قلب واشنطن حضرها ، سوى بضعة اشخاص يقدمون عروضهم في السابق ، فقراء جدا.
في المقابل ، أبناء الجالية ممن لا نراهم إلا بمناسبات الطعام والحفلات ، ليصفونا بالاغبياء ، والمضحوك علينا ، وبأن كل ما يصوره هو (ن …. لا يحبل) بحسب الوصف الحر الذي كتبه احدهم على الفيسبوك.
.. عذرا اهلنا في الداخل ، ويا ​​للاسف على حالنا





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى