مفكرون

اياد شربجي | "أين اختفى مقاتلوا داعش … هل تبخروا ، حوص حركاتهم" هذا السؤال

اياد شربجي

"أين اختفى مقاتلوا داعش … هل تبخروا ، حوص حركاتهم"
هذا السؤال يبحث عن اجابة ، بالأحرى السؤال نفسه يقدم الاجابة ؛ انها مؤامرة.
من يطرح هذا السؤال عليه أولاً أن يخبرنا:
– هل كان مُطابِقًا ومنسوبًا في الأسماء التي بين يديه؟
– هل يتحرّك عنهم؟
جعلته يكتشف الأمريكان والاكراد والشيعة قد يجعلهم بتهريبهم بعد أنجزوا مهمتهم؟
على اليوتيوب مئات ومئات من الفيديوهات والبرامج والوثائقيات تظهر طوابير من أسرى التنظيم في سورية والعراق ، وتحقق معهم ، و جثث لقتلاهم.
هناك خمسة مخيمات في سورية والعراق تضم الآلاف من المنظمة وعوائلهم موثقين بالاسم.
كثير من القنوات والمحطات العربية أو الدولية المشهود بمصداقيتها التقت بنساء وزوجات التنظيم الأسرى في تلك الصورة ، وقد صرحن بوضوح أن ازواجهن واجهات بالقنابل تحت الانقاض ، أو فجّروا في الأخير في الباغوز وبقية الجيوب فيها التنظيم.
أم تعتقدون حقاً يا جماعة داعش الذين يقيمون الحدّمن أمرأة لمجرد انها تبدو وكأنها تظهر في شكلها ، قد سلّموا عائلاتهم وأعراضهم للكفار والمرتدين فقط للتمويه؟
بدك تعرف يا أخي تعّب على صوت ، في شي اسمو غوغل ويوتيوب. غالباً إنت ما بدك تعرف … انت بالأصل مالك معترف انو في شي اسمو ، داعش ، ومفكّر إنو هدول الوحوش ما طلعوا من بيئتك وفكرك ، ومعتبر القصة كلها تمثيلية عليك من الامريكان وحلفاءهن.
هذا لا يعني بحال الأحوال أن أجهزة أجهزة مخابرات المالكي والأسد لم يستخدموا داعش في برامج مكافحة الإرهاب … لكن شمال شرق سوريا والعراق ، بل في شمال شرق أوروبا ، وشرق وغرب كل تاريخك تتباهى به وتؤمن أن خلاصك وانتصارك يكمن في العودة إليه. الوقت الذي قامت بتصويره.
* لمن يبحث عن الحقيقة ، بعض الفيديوهات في التعليقات.

  يوسف تيكطاك Youssef Tiktak | أكبر خطأ يرتكبه المؤمن بالله : الايمان بالله حماقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق