مفكرون

سمير علي جمول | # تقرير_شرف: # دمشق_سوريا في عيادة الطبيبة النسائية زيارتي لاستشارة طبية

سمير علي جمول

# تقرير_شرف:
# دمشق_سوريا
عيادة طبيبة أثناء زيارتهن ، أثناء زيارتهن ، لاستشارة طبية في خصوص الحمل ، أجلس في صفحة الإنتظار في منظمة تعج بالصور و آخر صيحات الموضة. وبعد دقائق تدخل امرأتان تبدوان كالأختين الكبرى توحي بعمر الثلاثين و الأخرى لم تتجاوز عشر من عمرها. يثير الشك فالصغرى ، علامات الخوف و القلق من زيارة طبيبة نسائية ، و النساء الأكبر ، تبدو عليها ملامح التعب و الشقاء ، لكنها تبدو عليها علامات التعب و الشقاء ، لكنها كانت تبدو كذلك – – كَمثل من أمره إلى مجهول – – بدأت تهدأ من روع الفتاة الصغيرة و تطمئنها بأن الموضوع بسيط و لن يستغرق أكثر من عدة دقائق ، أثارو فضولي و سألت إن كان بإمكاني المساعدة ، فردت الكبرى بشيء من السعادة المصطنعة: بنتي شوي بتخاف.
بدّت عليي ملامح الدهشة وسألت: هي ابنتك؟
فأجابت بسعادة: نعم و زفافها قريباً جداً.
أنا: أثارو فضولي مرة أخرى و تساءلت عن سبب الزيارة ، فقد آلمني خوف الفتاة و توترها.
أجابت الأم: نحن هنا لطلب تقرير لابنتي !!
أنا: "صُعقت" و سألت مرة أخرى ما معنى تقرير شرف ؟؟
الأم: من عاداتنا أهل العشاء يطلبون تقريراً طبياً لإثبات عذرية العروس قبل موعد الزفاف !!
أنا: معقول ؟؟ وجدت الموقف غريباً جداً و لم أتخيل وجود عادات كهذه في سوريا في دمشق 2019 !!! أعتقد أن تجاوزنا هذه العادات منذ زمن بعيد ، لكن على ما يبدو العكس تماماً … تابع فضولي بطرح المزيد من الأسئلة و سألتها؟
الأم: هي لا تعرف شيئاً وهذا لمصلحتها حتى يحترمها بيت حماها ، وقد اشتريت المحارم البيضاء الزفاف لتكون علامة شرف ابنتي إثباتاً لعفافها وطهارتها ..
"صمت"
صورة كبيرة وثالثة للبيع زواجاً.
سألت الأم: ألا وهي تضع مازالت في مازالت صغيرة جدا وتتحمل عدة شركات كالزواج؟
عند هذا الحد يبدو أنني سألت أكثرمن اللازم و بدت على الأم ملامح الإنزعاج، لم أرد للحديث أن ينتهي لكنها أجابت باقتضاب: نحن أهلها و نعرف مصلحتها ففي زمن الحرب أفضل حل لحماية البنات هو الزواج !!
انتقلت هيئة الإنتظار.
صورة شخصية ، صورة شخصية في الخامسة عشر من عمرها تُسرق بهجة الحياة من عينيها لتزج في سجن و مكان لا يمكن أن يكون مكانها ، بحجج واهية ، يساق من الفتيات لحتفهن إلى هؤلاء الفتيات بالإعدام ، تموت الحياة في عينيها قبل أن تراها. تُجبرعلى أن تُساق إلى تلك العيادة الطبية لتثبت شرفها و عفتها !!!
بعد بضع دقائق ، بدأ رأسي يؤلمني ، قررت الخروج من العيادة ، بنتيجة ، بنت ستدخل فحصها.
كيف لأمٍ تسطيع زج ابنتها في تلك التجربة القذرة ؟؟؟ كيف لي أن أتخيل تلك العلاقة الزوجية بين عبدة و سيدها ؟؟؟
كيف تصلني خير أمة أُخرجت للعالم !!
تمنيت لو كنت أملك قوة خارقة أخطف هذه الفتاة إلى مكانٍ لا يجب أن تتوفر الفرصة لبيعها ، يجب أن تحصل على فرصة لبيعها ، يجب أن تحصل على الكثير من الإختلاف بين هذا العمل و الختانهما كلاهما قذر ، كلاهما وصاية مطلقة. في مجتمع يعاملها ممارسة و يقنعها بذلك لا يربي أجيالاً كالأم تنفيذ الوصاية الذكورية على بناتها برحابة صدر !!
كم من المعارك سنخوض لندفن تلك العقليات و العادات في سابع أرض لا نحرقها ، لا تتهموا النسويات بالتطرف و الإستماتة في الدفاع عن حقوقنا ، لأننا مازلنا نفتقر حقوقنا في جسدنا وتحديد مصيرنا.
حتى الآن ننهي المرأة ، لا راشقي بأي لقب مهين بعد اليوم فأنا على حق.

  نشوان معجب | قولوا لبني هاشم: لا تفتخروا علينا بنسبكم، فإن كنتم أنتم أحفاد هاشم (سدنة الكعبة

# مروة_الحموي
# االنسوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق