مفكرون

اياد شربجي | – سؤال: بعد القضاء على آخر معاقل داعش ، أين البغدادي؟ + جواب: ببساطة أن

اياد شربجي

– سؤال: بعد القضاء على آخر معاقل داعش ، أين البغدادي؟
+ جواب: ببساطة يمكن أن يكون تخفّى ، ألا يمكن أن يحدث ذلك؟ هناك مطلوبون للعدالة داخل أمريكا مختفون منذ سنوات داخل أمريكا نفسها رغم وجود أقوى الأجهزة الأمنية في العالم. كتير صعبة يتخفّى البغدادي في موطنه العراق وفي مناطق حكمها ويعرف خرم الإبرة فيها؟ الحكومة والجيش والاجهزة الامنية العراقية؟
– سؤال: طيب لننسى البغدادي ، أين قيادات داعش من الصف الأول والثاني ، هل يعقل أن كل أولئك تخفّوا أيضاً؟
+ جواب: جزء منهم تخفّى حاله حال البغدادي ، وجزء آخر قتل في الغارات والمعارك ، وهناك أيضاً عدد معتقل في سجون العراق وقسد. هل تعرف من هم الأمراء أصلاً ، وهل لديكم بأسمائهم لتتفقدوها حتى تسألوا هكذا سؤال بثقة ، وهل تعرفون من أجل ومنعم موجود الآن في المعتقلات؟
– سؤال: لماذا لا حُذِفوا المعتقلين منهم ، منهم ، من هم حيالهم؟
+ جواب: كثير وبينهم أمراء توجد لهم اعترافات منشورة على اليوتيوب ، وبعضهم لم يعلن عنهم بالفعل في أماكن سريّة لخطورتهم والمعلومات القيمة التي تملكونها وتكشف بنية التنظيم واتصالاته وشبكته المالية الدولية الدولية ارشاد المحققين إلى مكان البغدادي وبقية القيادات التي ما تزال مطاردة.
– سؤال: الأمريكيون يهرّبون الدواعش بالطائرات ، لماذا الطائرات المستخدمة في مكان آخر؟
+ جواب: هناك قرابة 5000 أسير داعشي في سورية والعراق ، عدد هائل موجود في أماكن لهم فيها حاضنة شعبية ومريدون ، الصعب السيطرة على الموضوع بعد تجربة سجن بوكا ، حيث تبين تجميع الجهاديين في السجون معًا سيفضي إلى تشكيل نواة مجموعات ارهابية كما حدث في نشأة داعش نفسها ، وحيث القوانين تمنع التعذيب بعد فضيحة أبو غريب ، وحيث الولايات المتحدة في صدد اغلاق غوانتنامو ، فقد أعلنت رسمياً عبر وزارة الخارجية أنها ستبدأ بترحيل المعتقلين المعتقلين إلى دولهم بدأت بالفعل في الظهور وهذا ليس بالفعل خفياً.

  اياد شربجي | فتحت موبايلي هذا الصباح فوجدت رسائل متبادلة على الواتس

صور فوتوغرافية صور فوتوغرافية صور فوتوغرافية وصور في بالطبع ، بالطبع ، بالطبع ، بالطبع ، فكرة كاملة ، صور كاملة ، أطفال سيناريوهات منطقية جداً ، مثبتة ، وغريب أن 99٪ من العرب والمسلمين لا يفكرون بها حتى ، لكنهم في الحقيقة والمنطق ، ويتقبلونها كمسلمات غير قابلة للشك والنقاش ، تماماً كالأسئلة التي تبحث عن أجابات بقدر ما تريد اثبات قناعة مسبقة ، وليست صنيعتنا. بل صنيعة امريكا.
إلى حين ندرك أن داعش أن داعش حقيقة ، ومنا وفينا ومن تراثنا وتاريخنا ، سنبقى ضحية الانكار ، وفي مرمى النيران الأمريكية ، وهذا يذكرني بالموقف حين وضعت الولايات المتحدة الأمريكية النصرة على قائمة الإرهاب عام 2013 وحذرت السوريين من خطرها على ثورتهم ، ويومها لم يبق سوري من أصغر متظاهر باسم زعيم الائتلاف لم يقل ان النصرة جزء من الثورة السورية ، ووقفه أمريكا مؤامرة الثورة السورية ، وزرعا للشقاق بين السوريين والمجاهدين الذين تركوا أموالهم وأولادهم ليدافعوا عنهم ، والآن بعد 6 سنوات ، صرنا نردد ما قالته أمريكا منذ البداية ، والأكثر غرابة وإثارة للدهشة ، أن كثيرين منا عادوا للجسد للجسد ، وشاروا ، وصاروا يقولون إن النصرة صنيعة أمريكية … !!!

  اياد شربجي | من بين اللي حاطين إيدهم على قلبهم وينتظرون

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: