مفكرون

سمير علي جمول | لقد استطعنا مقاومة هذه الأنماط المتلاحقة من الملوثات

سمير علي جمول

لقد استطعنا مقاومة هذه الأنماط المتلاحقة من الملوثات
وأنا أدفع الكفارة باخد عنكون شوط بالمهل المغلي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رسالة الى الله …. بعد التحية أما بعد:
نحن في شوق اليك يا "الله" .. و فى فضول لسماع أخر أخبارك .. لم نعد نسمع منك شيئًا منذ أكثر من 1400 عام ، عسى أن لا يكون قد حدث لك مكروه. لقد أطلقت تزعم أنت موجود و آخر تقول أنك موجود و لكنك قطعت صلتك بنا و خاصمتنا لسبب معروف ، لقد كثر عدد المتاجرين باسمك.
انفجار و مساجد تحرق وتضمر فيها النيران في مصر .. ولم تستجب
أبرياء يذبحون باسمك في العراق .. ولم تظهر
تجري باسمك في أفغانستان .. لم تنصر
مجاعة في الصومال .. ولم ترحم
دماء تسيل باسمك في سوريا .. ولم تنهر
مسلحين يقتلون باسمك في ليبيا .. ولم تبصر
و طوائف و ملل فاقت الـ 4 الاف تتصارع فيما يمكن ملاحظته من أجل الصورة والملح
فلماذا أنت ساكت عن هذا !!!!!؟
مثل تهديدات بحروب نووية ..
واقٍ واقٍ من أسلحة الدمار الشامل.
فأين هي تدخلاتك العجيبة التي كنت بها في السابق حقا نحن مشتاقون لك ، لقد كنت في السابق لا تهمل ولا تمهل ،
كنت الها طرزانيا سوبرمانيا تقتص لحظيًا من الكفرة والفسقة
تغرق هنا ..
تخسف هناك ..
تسحق هنا ..
تهلك هناك ..
فماذا حدث لك ؟؟؟
أين هي جيوشك من الملائكة ؟؟؟
أين وحيك ؟؟
أم أنك إله فى عقول البعض فقط و لا تظهر ؟؟

  اياد شربجي | إجتني هالرسالة على الفيس قال بدهن ياني صير سفير للشواطئ

1 مشاركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق