مفكرون

Sanim Shaveen | يعتبر الجهاد قمة ما وصلت الدعوى الاسلامية بعد أن مرت به بمراحل أسعار

Sanim Shaveen

يُعتبر الجهاد قمة ما وصلت الدعوى الاسلامية بعد أن مرت به بمراحل أسعار الفقهاء. المرحلة الأولى المكية حيث كان الإسلام دعوى دعوى ثم دعا علنية سلمية لا قتال فيها ماذا يفسر وجود سلمية في القرآن. محضر: "أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين" المرحلة الثانية من الهجرة إلى المدينة ، وهي مرحلة الانتقال إلى المرحلة الأولى ، وهي مرحلة الاذن بالقتال ، الانتقال من قريش وأطروهم الهجرة وهي ما يلخصها قول القرآن: "أُذن للذين يقاتلون بمثابة ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير"… أما المرحلة الثالثة وهي ؛ الجهاد ضد من بدأهم بالقتال فقط … "وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين". أما المرحلة الرابعة والاخيرة فقد فُرض الجهاد مطلقاً على جميع الكفار سواء بدأوا بالقتال أم لم يبدأوا فأصبح المسلمون مكلفين إن يقاتلوا كفار أهل الأرض كافة حتى يسلموا أو يؤدوا الجزية. "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الأخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ، الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يدن وهم صاغرون" وقد لخص القيم القيم هذه المراحل بقوله:"أقام بضع عشرة سنة" يعني محمد "بعد نبوته بالدعوة بغير قتال ولا جزية ، ويؤمر بالكف والصبر والصفح. ثم أُذن له في الهجرة ، الهجرة ، له علاقة في الكفاح ، ثم أمره في القتال ، ومطالعة باسم له اسم الدين كله لله." ، المساحة التي كانت موجودة في الرسم أو الجزئي أو الجزئي أو الرسم.

  كيف تدهور "وعي التخلف" عند العرب؟...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق