حقوق المراءة

مروى احمد | في التعامل مع يكون الفاصل هو الموقف الأخلاقي لا

مروى احمد

في الترحم على المنتحر:
التعامل مع الآخر يكون الفاصل هو الموقف الأخلاقي لا المعرفي ، فننظر هل قاتلنا واعتدى علينا أم لا؟ قاعدة قاعدة آي الممتحنة: (قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم) فإنهم ليسوا كذلك فأساس التعامل معه -أي المسالم- هو نفس التعامل مع المسلم الذي يتفق معك معرفة وأخلاقاً ، وهو البر والقسط (أن تبروهم وتقسطوا) ، والبر هو الفضل والإحسان ، والقسط هو العدل ..
وأما إن قاتلنا واعتدى علينا العلاقة معها هي العداوة والحرب.
ثم يليه السؤال عن الترحم على هذا الأمر ، وبناءً على وبناء الأخلاقي ، وبناءً وبناءً على الأخلاقي وفعل الشيء الذي يصنعه وبناءً عليه.
فالدعاء حالة إنسانية إيمانية تصدر من إنسان أخلاقي يرجو الخير للآخرين ، ويطلبه من إله له صفات الكمال في العدل والرحمة.

  مناصرة حقوق المراءة في الاردن | تمييز جنسي أو تمييز على أساس الجنس/النوع الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق