مفكرون

Sanim Shaveen | كيف تثبت أن نقد وجه لمحمد كان جزاءه حالات وقعت بالفعل؟ أن أحد

Sanim Shaveen

كيف تثبت أن نقد وجه لمحمد كان جزاءه حالات وقعت بالفعل؟
أحد اليهود اختلف مع رجل مسلم و عندما اختلفا قال اليهودي للرجل المسلم: " هيا إلى محمد كي نختصما عنده و هو سيحكم" هذا الرجل المسلم رفض أن يذهب إلى النبي محمد و قال له: لا أنا أريد أن أذهب إليه. الرجل المسلم على باب بيته فخرج عمر و سأله: ماذا تريد؟ فقال له عندي مشكلة و جئناك لتحكم بيننا، فعمر ابن الخطاب سأل الرجل المسلم سؤالا بسيط جدا: أذهبت إلى رسول الله؟ فقال المسلم له: كلا ، لقد قرر أن أصله إلى بيته ، قطع رأسه .. فصله عن الرجل المسلم وقطع رأسه .. فصله عن جسده، فانتشر الخبر آنذاك وسط المسلمين و هاج و ماج الإسلامي المجتمع. هنا عمر الفاروق يقتل أحد المسلمين و طبعا جزاء القتل هو القتل. لقد كان مسلما قد قتل مسلما ، وقد أدى ذلك إلى مقتل مسلما ، وهو قتل مسلح ، لأنه قتل مسلما بريئا. بعد أن وصل الأمر إلى محمد انتظر محمد ثم عاد بعد قليل و قال: إنقطاع الوزن فوق سبع سموات ثم تلا الوحي أو تلا القرآن .. الآيات القرآنية التي تقول: " فلا و ربك يا محمد .. فلا و ربك لا يؤمنون –عن المسلمين- حتى و حتى هنا في اللغة العربية تعرب حرف غاية- فلا و حتى هنا في اللغة العربية تعرب حرف غاية- فلا و ربك لا يؤمن حتى يصلوا إلى هذه الغاية و هي حتى يحكموك فيما بينهم" و هذا معناه أن قتل الرجل المسلم كان واجبا و كان تطبيقا شاتم الرسول و رغم أنه عمر.
آخر محاولة للوصول إلى آخر نسخة أخرى من ذاكرة التخزين في الرواية بلغة أخرى.

  اياد شربجي | بخصوص قضية جمال خاشقجي ، القنصلية العامة للطيران ، أستبعد ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق