كتّاب

أحمد عرفات | – موقف مش هنساه :…

‏- وأنا في السعودية. كنت عارف شاب سعودي عايش حياته بمعنى الكلمة. بيخرج بأي وقت. بيعرف بنات. بيشرب (مخدرات). وكان عنده أخته 16 سنة __ عرف إن هي بتكلم ولد. راح قال لأبوه. "قصوا أظافر ايديها". وجه يتفاخر قدامنا وقدام أصحابه بالمدرسة .. وقتها قسماً بالله جتني قشعريرة ما هنساها !

  امين تاكي | الرحله الى اوروبا . الجزء

‏- تشوفوا ملامحه وهو بيحكي. كله فخر بأنه هو وأبوه عاقبوا البنت بالشكل ده .. وقتها كنت معرفش شيء عن (حقوق المرأة). بس وقت ما دخلت الميديا بشكل شبه يومي ولقيت قصص أكثر وأكثر. سئلت نفسي سؤال :

– **يا ترى في كام قصة زي دي منعرفش عنها حاجة!؟**

وأه وبصراحة :

  أحمد سعد زايد | هل احترم اللهَ اللذين يسيؤن لله بخرافتهم عندما قالوا ان الكورونا إنتقام من أهل ا

– لعنة على قوانين الحُرية بالشرق الأوسط. على كل الذكوريين اللي بسببهم بقى أي شاب يتكلم بحُرية يبقى لازم يكون عنده نوايا وسخة. لعنة ألف لعنة على كل متلون. متسلق. متحرش. مُغتصب. له أهداف غير الأهداف الإنسانية الحُرة .. و افتكروا دايماً إن الناس دي ريحتهم طافحة . ❤️

ده الواقع … دي الحقيقة. القصص اللي بتوصل لينا مش جزء من ملايين القصص الأخرى. ده الواقع اللي لازم نعترف بيه .

أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق