مفكرون

Sanim Shaveen | موضوع العدة للنساء المطلقات واللاتي مات ازواجهن ، فنجد في سورة البقرة الآية ٢٢٨

Sanim Shaveen

موضوع العدة للنساء المطلقات واللاتي مات ازواجهن ، فنجد في سورة البقرة الآية ٢٢٨ "والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن ان تكتمن ما خلق الله في ارحامهن"والغرض من الثلاثة قروء أو ثلاثة اشهر هو أن تضع أن تضع في حجرة النوم الواحدة والثالثة والثالثة"وقف يتوفون منكم فيذرون ازواجا يتربصن بانفسهن لربعة اشهر وعشرا"حصلت على زوجها من العمر مقابل عدة مراحل من العمر؟
ويقول المفسرون ، حسب ما ورد في الصحيحين: ان خلق احدكم يجمع في بطن امه اربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يبعث الله فينفخ فيه الروح"فهذه مائة وعشرون يوما اي اربعة اشهر فقط ، وسئل سعيد بن المسيب: لم العشرة؟ اي العشرة ايان الزائدة قال: فيه ينفخ الروح.
يحتاج الملك لمدة عشرة أيام لينفخ الروح في الجنين ، وهو يحمل عدة أيام مقابل عدة أيام؟
والاصعب فهمه من هذا ان الامة اسرع مما جعله في رحم الحرة؟
كان بإمكاننا إثبات الحمل أو عدمه بعد اسبوعين فقط من تأخر التاريخ بأن نجري فحصا على البول او الدم فحص بالموجات فوق الصوتية ، فهل ما زلنا نحتاج للعدة؟
وماذا عن الصفحة التالية ، هل تجب عليها الصفحة أم زوجها؟

  حافظ مطير | موت الضمير:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق