مجتمع الميم

عبدالرحمن عقاد | حقوق المثليين ومجتمع الميم جزء لا فانا من حقوق الإنسان ولازم يكون ضمن حدود

عبدالرحمن عقاد

حقوق المثليين ومجتمع الميم جزء لا فانا من حقوق الإنسان ولازم يكون ضمن مطالب اي شعب بتطلع ثورات ضد الانظمة الديكتاتورية بالشرق الأوسط.
معلومات المثليين بالشرق الأوسط قضية لا تحتمل التأجيل والتماطل عليها بحجة انوا في شغلات أهم.! اهم من حياة انسان او انسانة.؟
اليوم خسرنا سارة حجازي … البنت يلي بالصورة يلي رفعت على الرينبو بحفلة مشروع ليلى بمصر انتحرت بكندا مبارح ..
وقت لاحق من قبل ما يليه ، من قبل ما يليه ، من قبل ما يليه بالشرق الأوسط.
بتوصلني رسايل كتير عالخاص من مثليين عرب بيطلبوا مساعدتي وانا فرد ماعندي مؤسسة ولا مدعوم من اي جهة لاقدر اساعدهن بفوت بدوامة اكتئاب بشكل دائم لما بسمع قصصهم ومعنات.
وحتى وقت بنطلع من الشرق الأوسط وبنمارس ابسط حقوقنا على الانترنت بشكل دائم.
انا بحقد على مجتمعاتنا العربية
بحقد عليهن لانوا ماعم يسمحولنا نعيش على طبيعتنا!
ابسط حقوقنا انوا نكون …
لما برد عالعالم بطريق قاسية أو عنيفة كتير ناس مابتعرف نحن شو بنعاني لنوصل انوا ماعاد عنا عالنقاش او التبرير انوا نحن هيك.!
بس لا طبعاً لازم نكون نسخة طبق الاصل عن اهلنا وعاداتنا وتقاليدنا ومجتمعنا
حتى لا ننتصر في إقامة عائلات جديدة.
او قسم مننا بيضطر يتجوز ويخلف ولاد ويعيش حياتين بس لرضي المجتمع ويحاول يرضي شي من ميولو بالسر!
بنعيش بصراعات دائمة والبعض بينتحر وماحدا بيدرى فيه … او بينقتل بكتير دول من دون ماحدا يعرف اسمه.
وحتى الي بيطلعوا لبرا بيعيشوا بالسر لانوا بعدهن بخافوا من نظرة المجتمع لالهن ولانوا بيعرفوا كتير الفاتح حجمورة يلي يدفعوها اذا بيطلعوا عالعلن.
خسرنا سارة … اتمنى مانخسر حدا تاني بسبب كراهيتكن …
لروحك السلام … 😔🙏🏻
# سارة_حجازي

  عبدالرحمن عقاد | يستخدم صوري أو فيديوهات لأغراض تافهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق