مجتمع الميم

عبدالرحمن عقاد | السنة الماضية دخلت عالكنيسة بعد مسير الفخر ، كتب الرينبو وأنا داخلة كنت

عبدالرحمن عقاد

السنة الماضية دخلت عالكنيسة بعد مسير الفخر ، كتب الرينبو
وعام داخلة كنت حاسة بانتصار ، انتصار عالكنيسة يلي تغولت عالمثليين مئات السنين ، كنت شايفة العلم إصبع وسطى رافعتا بوجه حارس للدين والرب جاية يلاحق الناس ويرميها شاهق بسها تشبهه ، أو بتشبهه أكتر مما بيقدر يعترف

محتاجة هي الانتصارات لواجهه الكراهية يلي بشوفا بمجتمعي ، بالتعليقات والرسائل عالخاص كلما كتبت بوست عن المثلية ، الكراهية يلي بشوفا بعيون البطريركين والمريضين برهاب المثلية كلما بكون حاملة علم الرينبو أو لابسة كمامة الرينبو

  دمج | الضرر من الهجمات الرقمية يتجاوز الهجوم نفسه! الهجمات الإلكترونية لها نتائج سلبي...

تعبنا كل ما انقتل حدا من رفقاتنا المثليين ونحنا نقول كلامكن بيقتل ، كراهيتكن بتقتل ، فرض لمكنكن عالناس بيقتل ، احتكاركن للفضيلة بيقتل ، بشاعتكن بتقتل

سارة حجازي (عذب حالك ودور على قصة نضالها بيجوز تتعلم شي) انتحرت بالمنفى ، انتحرت لأنه ما عادت منازل أكتر من هيك ضد الكراهية ورهاب المثليين واضطهاد الدولة والقوانين والناس الن

  المثليون في اليمن | لكم ، جميعاً .. باختلاف ألسنتكم وألوانكم .. بتنوع مذاهبكم وطوائفكم وميولاتكم

سارة بنت حنونة ، أكتر قول سارة عنها. "كانت" بنت حنونة ونضيفة كتير
رح قول هيك لأنه كراهيتكن قتلتها

إذا معتقدك بيرفض المثلية تبقى لا تدخل بعلاقة مثلية ، ما رح قلك ما تكون مثلي ، هادا مو خيار ، بس اترك الناس تعيش متل ما بدها لأنه ما دخلك

  المثليون في اليمن | الجنس الشرجي و تجربتي بممارسة الجنس الشرجي لأول مرة بحياتي / عبدالرحمن عقاد

أديش رح نخسر لسه ناس قبل ما تفهم / إنه ما دخلك؟

متل دايماً ، يلي عنده تعليق معادي للمثليين أو حابب يستعرض خطاب كراهيته ينقلع عالسكت ، هادا البروفايل مساحة آمنة وما بقبل فيو ، مصر بشعين بتنادي بقتل إنسان ونفيه وتدميره نفس السبب لأنه ما بيتناسب معتقده وصورته عن الطبيعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق