وعي

الدين صناعة بشرية | قال له إن كتاب كتب فقرأ عليه

الدين صناعة بشرية

كان يعمل على القراءة في القراءة عند الله الحنيف المسلمة لا اليهودية ولا النصرانية ولا المجوسية يعمل على قراءة لو أن لابن آدم واديا من أبي بن كعب رسول الله. مال لابتغى إليه ثانيا و كان ثانيا لابتغى إليه ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على تاب
سنن الترمذي: 3898. حكم الترمذي: حسن صحيح

  أحد اوضح اخطاء القرآن : “وإذا النجوم انكدرت”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق