مفكرون

حامد عبدالصمد | برافو ، يوتيوب! Islamisten Wollen Mich Umbringen ، um mich zum Schweigen zu

حامد عبدالصمد

برافو ، يوتيوب! Islamisten wollen mich umbringen ، um mich zum Schweigen zu إحضار ، und YouTube erfüllt Ihnen den Wunsch! Mein YouTube-Kanal Hamed.TV wurde heute von youtube gelöscht، ohne Vorwarnung. في diesem Kanal richte ich mich hauptsächlich an Muslime in der arabischen Welt. Ich diskutiere darin mit gläubigen Muslimen، mit säkularen Stimmen und mit Atheisten über die Probleme der islamischen Welt. في diesem Kanal veröffentlichte ich letztes Jahr ein Appell an junge Muslime ، und warnte sie …

المزيد

  عبدالاله الحاج | في سبعينيات القرن الماضي كتب الأديب المصري الراحل توفيق الحكيم رسالة إلى الله

برافو يوتيوب! الاسلاميون يريدون قتلي لاسكاتي ، و يوتيوب يحققون امنياتهم! قناتي على اليوتيوب حميد. تم حذف التلفاز من يوتيوب اليوم بدون انذار. في هذه القناة اتوجه اساسا الى المسلمين في العالم العربي. اناقش ذلك مع المسلمين المؤمنين ، باصوات علمانية ، والملحدين حول مشاكل العالم الاسلامي. القناة القناة نداء للشباب المسلمين العام الماضي وحذرتهم من الدعاية الارهابية التي قامت بها اي اس. قناتي لديها أكثر من 120.000 مشترك واكثر من 25 مليون مشاهدة. لكن يوتيوب لا يهتم. الشبكة الاجتماعية تشرف على قنوات البث التي تعمل في جميع أنحاء العالم! الى اين سيقودنا هذا؟ هل تريد ان الصورة ببساطة؟
لجميع اصدقائي
يرجى هذا التعليق مرات عديدة حتى يعرف يوتيوب واظهر يوتيوب اننا ناخذ حرية التعبير بجدية!
#موقع YouTube
# حامد. تلفزيون
# ماينونجسفريهيت
#Freedon_of_speech

تمت الترجمة منشا

  Johnny B. Good | دروس في المنطق: جريمة يحاسب عليها المقصر لا اتوقع كثيراُ من اتباع ترامب او من

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق