حقوق المراءة

النسوية | #وفاة_طبيبة_جزائرية_أرغمت_على_العمل #وفاء_بوديسة توفيت الط


#وفاةطبيبةجزائريةأرغمتعلىالعمل
#وفاء
بوديسة
توفيت الطبيبة الجزائرية وفاء بوديسة (28 عاماً) الحامل في الشهر الثامن مع جنينها ليلة الجمعة بسبب إصابتها بالفيروس التاجي، حيث حُرمت من إجازة الأمومة بسبب عملها في المشفى، مما أدى إلى إقالة وزارة الصحة لمدير مستشفى رأس الواد يوم الأحد بعد إجراء تحقيق في ملابسات الحادثة.

حيث كانت وفاء تعمل في وحدة جراحة العناية المركزة في مستشفى رأس الواد بشرق الجزائر، وقد طلبت إجازة أمومة مبكرة ثلاث مرات من مدير المشفى، لكنه رفض طلبها على الرغم من صدور مرسوم رئاسي في بداية جائحة الفيروس التاجي يذكر أن النساء الحوامل والمتكفلات بتربية أبنائهن الصغار والعاملين المصابين بأمراض مزمنة هم من بين الأفراد المسموح لهم بأخذ إجازة استثنائية من العمل.

أثارت القضية غضباً وسخطاً اجتماعياً في الجزائر، وتوجه الشعب الجزائري إلى وسائل التواصل الاجتماعي مطالبين المسؤولين عن الذهاب إلى السجن، ونحن بدورنا نضم صوتنا إلى الحملات المطالبة بمحاسبة المسؤولين عن وفاة الطبيبة وفاء بوديسة، ونطالب بمحاسبة جميع من كان له صلة بعدم نيلها لإجازة الأمومة والتسبب بوفاتها.

#تحديث:
قالت مصادر إعلامية جزائرية أن ابنة الطبيبة وفاء بوديسة التي توفيت بسبب فيروس كورونا أصيبت هي أيضاً بالفيروس إلى جانب أفراد من عائلتها، كما يشتبه في إصابة والدها، فضلا عن شكوك بشأن الفريق الحكومي والصحافيين الذين زاروا منزل الطبيبة المتوفاة، وكانوا على اتصال مع ابنتها الصغيرة البالغة من العمر ثلاث سنوات.

#ريبال_وردة
#النسوية
المصدر: https://bit.ly/3dWMcRb
https://bit.ly/2X1oVqk


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

  حقوق المراة العراقية | #سيدة_الغناء_العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق