حقوق المراءة

النسوية | #مصر_والاستهانة_بالفيروس_التاجي #الاستهزاء عندما ظهرت التق

#مصر_والاستهانة_بالفيروس_التاجي
#الاستهزاء
عندما ظهرت التقارير الأولية عن الفيروس التاجي الجديد في مصر في شهر شباط ردت مصر بإنكار، ورفضت وسائل الإعلام المصرية والعديد من مستخدمي الإنترنت وعدد قليل من المشاهير "خدعة" COVID-19، حيث قالت الفنانة الكوميدية بدرية طلبة للصحفيين «إحنا المصريين، ما يحوّقش فينا حاجة، بيقولوا بلاش تجمعات وبنتجمع عادي، وبلاش قبلات وبنبوس عادي»، وأضافت في إشارة إلى علامة الشوكولاتة المصرية التي تشترك في اسم الفيروس «أنا بحب الكورونا باللبن والكورونا بالملبن»، وقد غيرت موقفها لاحقاً بعدما تأكدت من خطورة الوضع.

#العشوائية
في الأسابيع الأولى بعد انتشار أنباء الوباء، روجت وسائل الإعلام لرواية أن مصر "لا يمكن المساس بها" وأن المصريين "محصنون" وانتشرت رسالة مفادها أن مصر محمية بالله من قبل رجال الدين، ففي أحد مقاطع الفيديو، قال خطيب للمصلين في خطبة الجمعة: "لا ينبغي للمسلمين أن يخافوا من الفيروس التاجي، فهم يتوضؤون خمس مرات في اليوم، مما يجعل من المستحيل عليهم أن يصابوا"، كما طلب كاهن قبطي أرثوذكسي في أسيوط من المصلين أن يكرروا من بعده: "إذا صلينا من أعماق قلوبنا، فلن يقترب الفيروس التاجي من أي مكان بالقرب منا".

#معلومات مغلوطة
وبعد تعليق الرحلات الدولية من مصر وإليها في منتصف آذار، أفسحت الشكوك الأولية المجال للقلق والخوف، مما دفع بدوره إلى مزيد من المعلومات الخاطئة حول COVID-19، حيث غمرت أخبار مزيفة التلفزيون المصري عن مجموعة من علاجات COVID-19 ؛ كشرب الشاي "كطريقة أكيدة لقتل الفيروس"، وقد زعم المقدم التلفزيوني السابق مفيد فوزي أن الهند كانت الدولة الوحيدة الأخرى غير مصر المصابة بالفيروس التاجي "لأن التوابل عالية الكروم تستهلك على نطاق واسع في النظام الغذائي الهندي" إلا أنه يوجد دليل طبي يدعم ادعاء فوزي على منع انتشار الفيروس التاجي… وسائل التواصل الاجتماعي المصرية مليئة بعلاجات الفيروسات التاجية المزيفة كالغرغرة بالماء المالح الدافئ ثلاث مرات في اليوم".

#استغلال_التجار_للأزمة
ويستغل بعض التجار الخوف من الوباء من خلال الترويج لمنتجاتهم عبر الإنترنت كعلاجات لمنع أو علاج فيروسات التاجية، حيث وضع أحد المعالجين بالأعشاب لافتة في متجره كتب عليها "بذور اليانسون المضادة للفيروسات التاجية"، إضافة لشائعة أخرى على الإنترنت تدعو إلى استهلاك البصل والثوم لتفادي الإصابة بالفيروسات التاجية.

  كيفية التغلب على المخاوف، فهم أصول الخرافة

#زيادة_العنصرية_والكراهية
وتزعم نظرية شائعة بين مستخدمي الإنترنت المصريين أن حساء الخفاش الصيني هو أصل الفيروس، لذا سعت وزارة الصحة المصرية للتحقق من المطاعم الصينية بحثًا عن الفيروس التاجي الجديد، وأدى ذلك إلى ارتفاع واضح في كراهية الأجانب في مصر، وزاد التنمر على الرعايا الصينيين والآسيويين أيضاً.

#نظرية_المؤامرة
تدفع وسائل الإعلام المصرية الموالية للحكومة فكرة أن الفيروس التاجي هو سلاح بيولوجي مصنع في المختبر لتدمير الاقتصاد الصيني، وقد كرست مقدمة البرامج التلفزيونية بسمة وهبة حلقة من برنامجها اليومي للحديث عن الحرب البيولوجية في أوائل شباط.

#اتهام_المثليين_والنساء_المتحررات
تم تداول العديد من النظريات الساذجة (دينية المصدر) حول أن سبب انتشار جائحة الفيروس التاجي هم المثليون "صانعوا الشر"، والنساء ممن قد تحررن من سلطة المجتمعات الأبوية.

#ظهور_المهدي_المنتظر !!
انتشرت نبوءات نهاية العالم، ويظهر مقطع فيديو على الإنترنت نُشر في 23 آذار رجلاً يقف أمام مسجد ويدعي أنه "المهدي المنتظر" أو المنقذ.

قال سعيد صادق، عالم الاجتماع السياسي بجامعة النيل: "في الأوقات المضطربة، ليس من غير المألوف العثور على بعض الأشخاص المتعطشين للسلطة والذين يقدمون وعود محيرة لتغيير العالم، ففي كثير من الأحيان، هؤلاء هم قادة الطوائف أو الباحثين عن الاهتمام من خلفيات فقيرة، ويظهرون في المناطق المهمشة حيث السكان هم أيضاً فقراء وغير متعلمين وبالتالي هم أكثر عرضة للتأثر".
#النسوية
المرجع: https://bit.ly/2yEMgpx

#مصر_والاستهانة_بالفيروس_التاجي
#الاستهزاء
When the initial reports of the new mitral virus appeared in Egypt in February, Egypt replied in a rejection, and Egyptian Media, many internet users and a few celebrities rejected the "trick" Covid-19, where the comic artist badria students said to the journalist " we are Egyptians, we don't have anything in us, they say no gatherings and a girl is a normal collection, blush kisses and a normal bnbws ", she added in a reference to the Egyptian Chocolate sign that shares the name of the virus " I love corona with milk and milk Puke ", she changed her position later after she confirmed the gravity of the situation.

  حقوق المراة العراقية | كتبت الست لطفية الدليمي

#العشوائية
In the first weeks after the spread of the news of the epidemic, the media promoted the view that Egypt is " no " and that Egyptians are " immune " and spread a message that Egypt is protected by religious men, in one of the videos, a fiance said to We did not pray in the Friday sermon: "Muslims should not be afraid of the mitral virus, they are affected five times a day, making it impossible for them to be injured", as an Orthodox Coptic priest in assiut asked the worshippers to forget After Him: "if we pray from the depths of our hearts, the mitral virus will not go anywhere near us".

#False information
After the suspension of international flights from and from Egypt in mid-March, initial doubts gave way to anxiety and fear, which in turn led to more false information about covid-19, where fake news flooded Egyptian TV about a range of covid treatments – 19; like drinking tea " a sure way to kill the virus ", former TV presenter useful fawzi claimed that India was the only country other than Egypt affected by the mitral virus " because high-Chrome Spices are widely consumed in the diet Indian "however, there is medical evidence to support fawzi's claim to prevent the spread of the mitral virus… Egyptian social media is full of fake productivity treatments like warm salt water three times a day".

#استغلال_التجار_للأزمة
Some Traders Take advantage of the fear of the epidemic by promoting their products online as treatments for the prevention or treatment of productivity viruses, where a herbal healers put a sign in his store that wrote "Anti-productivity seeds", add Another online tea calls for the consumption of onions and garlic to avoid the infection of viruses.

  كل شيء عن فيروس كورونا

#زيادة_العنصرية_والكراهية
A Common Theory Among Egyptian Internet users claims that Chinese bat soup is the origin of the virus, so the Egyptian Ministry of health sought to check Chinese restaurants in search of the new mitral virus, leading to a clear rise in foreign hatred in Egypt, and increased bullying of Chinese Nationals And the Asian too.

#نظرية_المؤامرة
The Egyptian Pro-government media is pushing the idea that the mitral virus is a biological weapon manufactured in the lab to destroy the Chinese economy. TV presenter basma talent dedicated an episode of her daily program to talk about biological war in early February.

#اتهام_المثليين_والنساء_المتحررات
There have been many silly theories (religious source) that the cause of the spread of the mitral virus is the same as "evil makers", and women who may be affected by the authority of the parental communities.

#ظهور_المهدي_المنتظر !!
The prophecy of the apocalypse has spread, and an online video published on March 23 is a man standing in front of a mosque and claims to be "the expected mahdi" or the Savior.

" in restless times, it is not unusual to find some power-hungry people who make confusing promises to change the world, often, these are leaders of communities or attention seekers. From poor backgrounds, they appear in the excluded areas where the population is also poor and educated and therefore are more vulnerable ".
#النسوية
Reference: https://bit.ly/2yEMgpx

Translated


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق