حقوق المراءة

النسوية | #قضية_شكري_عبدي_تعود_مجدداً شكري عبدي هي طفلة صومالية تبلغ

#قضية_شكري_عبدي_تعود_مجدداً
شكري عبدي هي طفلة صومالية تبلغ من العمر 12 عامًا قدمت اللجوء إلى المملكة المتحدة، وُجدت متوفية في نهر في مانشستر في صيف ٢٠١٩، وقد رفضت الشرطة في البداية فتح تحقيق، لكن والديها نظما حملات من أجل التحقيق في وفاتها التي تثير الشبهات.

في الساعة 7:30 مساءً من ذلك الصيف، أبلغت الأم عن فقدانها لابنتها للشرطة المحلية، وذلك بسبب عدم عودتها للمنزل بعد المدرسة، ليأتي بعد ذلك خبر بشأن فتاة غمرت تحت الماء بعد أقل من أربع ساعات، حيث تم العثور على جثة شكري عبدي في نهر إيرويل.

وفي مؤتمر صحفي في أغسطس 2019، قال محامي الأسرة عتيق مالك “في غضون ساعات” من وفاة شكري، نشرت شرطة مانشستر الكبرى بيانًا صحفيًا استبعد إمكانية وجود ظروف مريبة تحيط بالقضية، واقترحت الشرطة أن شكري غرقت بعد دخولها المياه.

ولكن بالرغم من هذه التصريحات اليوم وبعد مرور هذا الوقت، نشهد مطالبة بإعادة النظر بعد وجود بعض الادلة توضح أن شكري تم دفعها بالنهر من قبل متنمرين في الصف، حيث أن المطالبة في تحقيق العدالة من أجل شكري في الاحتجاجات التي تشهدها المملكة المتحدة المتعلقة بحياة السود جاءت تضامناً مع احتجاجات الولايات المتحدة الأمريكية ولفت العديد من الاشخاص إلى الانتباه لقضيتها وحقيقة أنه لم توجه أي اتهامات أو اعتقالات فيما يتعلق بقتلها.

  مناصرة حقوق المراءة في الاردن | هاي الصورة التقطتها الساعة 4 الفجر اليوم

حيث قارن البعض جريمة القتل التي تم تجاهلها بشكل كبير مع شكري بالقتل البارز لمادلين ماكان وهي فتاة بريطانية اختفت منذ 13 عام في البرتغال، وقد أعلن المحققون أنهم يعتقدون أن ماكان ماتت بعد أن تم انفاق الملايين في البحث عن خاطفيها، في حين أنه لم يتم بذل أي جهد أو وقت أو أية موارد على فتاة "لاجئة سمراء البشرة" أغرقها زملائها في المملكة المتحدة، بالرغم أن والدة شكري صرحت بأن طفلتها لا تستطيع السباحة وأن اللعب بالقرب من النهر كان شيئ خارج عن طبيعتها، وبالرغم من أنه كان هناك شهود قالوا أن شكري تعرضت للضرب من قبل زملائها الذين قبل أن تغرق وهم نفسم زملاؤها في المدرسة الذين تنمروا عليها طيلة مدة وجودها في بريطانيا.
#رنا_الرحال
#النسوية
المصدر: https://bit.ly/2Y2qNAX

#قضية_شكري_عبدي_تعود_مجدداً
Shukri Abdi is a 12-year-old Somali child who has filed asylum to the UK, found deceased in a river in Manchester in summer 2019 Police initially refused to open an investigation, but her parents campaigned to investigate her death That arouses suspicion.

  النسوية | #فتيات_الممثل_شريف_منير_والتنمر شارك الفنان شريف منير صورة

At 7:30 pm that summer, the mother reported missing her daughter to the local police, due to her not coming home after school, after which news about a girl submerged under water after less than four Hours, where the body of Shukri Abdi was found in the River Erwell.

At a press conference in August 2019, family lawyer Antique Malik said ′′ within hours ′′ of Shukri's death, the Greater Manchester Police published a press release ruled out the possibility of suspicious circumstances surrounding the case, and police suggested Shukri drowned after entering the water.

But despite these statements today and after this time, we are witnessing a demand for reconsideration after some evidence shows that my thanks were paid by bullies in the class, as demanding justice to thank me in the protests The UK witnessed black lives came in solidarity with USA protests and many people drew attention to its cause and the fact that no charges or arrests were made in connection with her murder.

  انا امراءة انا انسان | VOILÀ

Some compared the massively ignored murder with thanks to the prominent murder of Madeline McCann, a British girl who disappeared 13 years ago in Portugal, investigators have announced that they believe that McCann died after millions were spent on research About her kidnappers, while no effort, time, or resources were put on a girl ′′ brunette refugee ′′ drowned by her colleagues in the UK, although Shukri's mother stated that her child couldn't swim and play nearby From the river was something out of nature, and although there were witnesses who said that Shukri was beaten by her colleagues who before she drowned as her schoolmates who bullied her throughout Britain.
#رنا_الرحال
#النسوية
Source: https://bit.ly/2Y2qNAX

Translated


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق