حقوق المراءة

النسوية | #ترقيع_غشاء_المهبل بعض الأطباء البريطانيون يكسبون الكثير عن

#ترقيع_غشاء_المهبل
بعض الأطباء البريطانيون يكسبون الكثير عند إجراء عمليات "ترقيع غشاء المهبل" على الفتيات المسلمات تحت ضغط من عائلاتهن، لإثبات أنهن "نقيات وعذراوات" في ليلة زفافهن، وتتضمن العملية بناء طبقة من الجلد عند مدخل المهبل يمكن أن يتمزق عندما تمارس المرأة الجماع لأول مرة، ويستغرق أقل من ساعة ويتم تحت تأثير التخدير الموضعي.

وجد تحقيق أجرته صحيفة سنداي تايمز أن هناك 22 عيادة على الأقل تقدم الإجراء بشكل خاص ومعظمها في لندن، حيث توصي إحدى هذه العيادات لندن بإجراء عملية "صغيرة" لأن "غشاء البكارة يعتبر رمزًا للعذرية ولأسباب ثقافية ودينية يمكن أن يكون عاملاً مهمًا في الزواج الجديد"، وفي كثير من الحالات يتم إلغاء الزواج إذا تمزق غشاء البكارة.

بعض العيادات الخاصة تتقاضى ما يصل إلى 3000 جنيه استرليني وتجذب المرضى بإعلانات تعد بأن الجراحة يمكنها "استعادة عفتك" وهي "آمنة بنسبة 100٪"، واتهم النشطاء العيادات بالاستفادة من مخاوف المرضى، وغالبية الضحايا هن من الفتيات المسلمات من العائلات الشرق أوسطية والآسيوية.

قال محمد مسعود مدير قسم أمراض النساء في MAS، إن طلبات الإجراء في عيادة Harley Street قد ارتفعت أربعة أضعاف منذ عام 2014، وأن المرضى يأتون عبر الإنترنت وكانوا مسلمين بشكل حصري تقريباً، وأضاف أن الفتيات قد يتعرضن للوصم إذا لم ينزفن عند فقدان عذريتهن، وقد نفى السيد مسعود بأن الجراحين كانوا يستفيدون من مخاوف الشابات، قائلاً: 'لقد رأيت مواقف مأساوية حيث شعرت وكأنني أنقذ حياة أحدهم".

  النسوية | #بدء_محاكمة_قتلة_إسراء_غريب تم تأجيل جلسة المحكمة ضد قتلة إ

قالت أنيتا بريم، مؤسسة منظمة الحرية الخيرية التي تعنى بالدفاع عن ضحايا الزواج القسري والعنف المغلف بـ"جلب العار" أن النساء كثيراً ما يخشين أن يُنظر إليهن على أنهن "سلع مستعملة"، مضيفة: "إنها ممارسة مروعة، لكنني أفهم لماذا تجبر النساء تحت الكثير من الضغوط للقيام بذلك، إذ في بعض الأحيان تكون العواقب خطيرة للغاية".

لا يوجد دليل أو فحص يدل على ممارسة الجنس من قبل الفتيات والنساء، حسب منظمة الصحة العالمية، كما أنه من غير الضروري أن تنزف الفتيات أثناء ممارسة الجنس الأول.
ينبغي القضاء على أسطورة العذرية والنزف أثناء الجنس الأول، لما يسبب من قمع وحوادث قتل للنساء وسيطرة على أجسادهن دون حجج علمية منطقية.
#ريبال_وردة
#النسوية
المصدر: http://dailym.ai/37wZrWN

#ترقيع_غشاء_المهبل
Some British doctors earn a lot by conducting ' vaginal patch s' operations on Muslim girls under pressure from their families, to prove that they are ′′ pure and virgins ′′ on their wedding night, and the process involves building a layer of skin at the entrance to the vagina can It rips when a woman first has sex, takes less than an hour and is under the influence of local anesthesia.

  يقال ان نص السعادة تأتي من العطاء أكثر من الأخذ. ليس شرط عطاء مادي بل يمكن أن يك...

An investigation by the Sunday Times found that at least 22 clinics are offering the procedure privately, mostly in London, one of these clinics recommends a 'small' surgery because ′′ virginity membrane is a symbol of virginity for reasons ′′ Cultural and religious can be an important factor in new marriage ", In many cases marriage is cancelled if the virginity membrane is ripped apart.

Some private clinics receive up to 3000 3000 and attract patients with ads promising that surgery can ′′ restore your chastity ′′ which is ′′ 100 % safe %", Accusing clinic activists of benefiting from patient concerns, and The majority of victims are Muslim girls from the Middle Eastern and Asian families.

MAS's gynecology director Mohamed Masoud said requests for action at Harley Street clinic have increased fourfold since 2014, patients come online and were almost exclusively Muslim, adding that girls might be stigmatized if they didn't bleed When losing their virginity, Mr. Massoud denied that surgeons were benefiting from the fears of young women, saying: ' I have seen tragic situations where I felt like I was saving someone's life ".

  انا امراءة انا انسان | #علمو_اولادكم_الادب #البنت_مش_غلطانه - صور وفيديو مرعب :

Anita Prem, Freedom Charity Foundation, which deals with defending victims of forced marriage and violence enveloped by ′′ shame ′′ said women are often afraid to be seen as ′′ used commodities ", Host: ′′ It's a horrific practice, but I understand why Women are forced under a lot of pressure to do so, sometimes the consequences are very serious.

There is no evidence or examination of sex by girls and women, according to WHO, and it is also unnecessary for girls to bleed during first sex.
The myth of virginity and bleeding should be eliminated during the first sex, causing repression and killing of women and controlling their bodies without logical scientific arguments.
#ريبال_وردة
#النسوية
Source: http://dailym.ai/37wZrWN

Translated


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق