حقوق المراءة

النسوية | #اليوم_العالمي_لمكافحة_رهاب_المثلية 17 أيار هو اليوم العالم

#اليوم_العالمي_لمكافحة_رهاب_المثلية
17 أيار هو اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية ورهاب العابرين جنسياً، وقد تم رصد اليوم لأول مرة في عام 2004، وصُمم لتركيز الانتباه علة العنف والتمييز الذي يعاني منه المثليون والمثليات ومزدوجو الميول الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية وجميع الأشخاص الآخرين ذوي الميول الجنسية والهويات أو التعبيرات والخصائص الجنسية المتنوعة.

تم اختيار تاريخ 17 أيار للاحتفال العالمي بالتنوع الجنسي والجنس لإحياء ذكرى قرار منظمة الصحة العالمية لعام 1990 بحذف المثلية الجنسية من قائمة الأمراض النفسية، لتنهي بذلك أكثر من قرن من الزمان تم فيه اعتبارها حالة مرضية… ومنذ ذلك التاريخ، جعل المجتمع الدولي هذا اليوم من كل عام يوماً عالمياً لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والعبور الجنسي.

الغرض الرئيسي من حركات 17 أيار هو زيادة الوعي بالعنف والتمييز والقمع لأفراد مجتمع الميم في جميع أنحاء العالم،
وقد أصدر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس بياناً يؤيد 17 أيار، قائلاً: "من بين التأثيرات الشديدة العديدة لوباء COVID-19 يواجه الأشخاص المثليون الضعف، حيث يواجهون بالفعل التحيز والهجمات والقتل لمجرد تعبيرهم عن أنفسهم أو عمن يحبونهم، ويعاني العديد من أفراد مجتمع LGBTQ من وصمة عار شديدة نتيجة لجائحة الفيروس التاجي، بالإضافة إلى عقبات جديدة عند التماس الرعاية الصحية".

  النسوية | #مايا_غزال_أول_امرأة_سورية_تقود_الطائرة #بريطانيا الفتاة ا

منظمة وتلفزيون النسوية تقدم كامل الدعم والحب لجميع أفراد مجتمع الميم الذين يوجهون ضغوطات وصعوبات نظراً للثقافة والأعراف البطريركية، ونؤكد لهم أن الحب هو الحب، وأن ابتساماتهم أقوى من الكراهية ضدهم.
#النسوية

#اليوم_العالمي_لمكافحة_رهاب_المثلية
May 17 is World Day against LGBT and Transit Terrorization, which was first monitored in 2004, designed to focus attention the violence and discrimination suffered by gay, lesbian, dual-sex and different Gender identity and all other persons with sexual orientation, identity or expressions and diverse sexual characteristics.

  الرومنتيكية

The date of May 17 was selected for the global celebration of sexual diversity and gender to commemorate the 1990 WHO decision to delete homosexuality from the list of mental illness, ending more than a century when it was considered a case Satisfying… Since then, the international community has made this day of every year a world day against homosexuality and transit.

The main purpose of May 17 movements is to raise awareness of violence, discrimination and suppression of members of the M community around the world,
UN Secretary-General Antonio Guterres issued a statement endorsing May 17, saying: " Among the many severe effects of the COVID-19 pandemic, gay people face vulnerability, already facing bias, attacks and killing just because of fatigue They are about themselves or those they love, and many members of the LGBTQ community suffer from severe stigma as a result of the mitral virus pandemic, as well as new obstacles when seeking healthcare ".

  ثورة المراءة | يشعرون بالخجل لأن #إمرأة عزفت النشيدالوطني على الكمان،ولايشعرون بالخجل عندما يرو...

Feminism's organization and television provides full support and love to all members of the M community who are putting pressure and difficulties due to patriarchate culture and customs, and we assure them that love is love, and that their smiles are stronger than hate against them.
#النسوية

Translated


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق