حقوق المراءة

النسوية | #القلق_الاجتماعي_والتعاطف_الشديد وجدت دراسة نشرت مؤخراً في

#القلق_الاجتماعي_والتعاطف_الشديد
وجدت دراسة نشرت مؤخراً في مجلةClinical Psychological Science حول محاولاتها في فهم العلاقة بين اضطراب القلق الاجتماعي واضطراب القلق والرفض الاجتماعي والدقة العاطفية، وحاولت الدراسة حل الجدل في مجال الدقة التعاطفية: إذا كان الأفراد القلقون اجتماعيًا يتمتعون بالفعل بتعاطف أكبر، فلماذا لا يترجم ذلك إلى كفاءة اجتماعية أكبر؟

وأشارت نتائج الدراستين إلى أن الأفراد القلقين اجتماعيًا كانوا أكثر دقة تعاطفًا من أقرانهم غير القلقين.

الأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي متعاطفون بشكل مدهش في كثير من الأحيان، وهذه القوة العظمى يمكن أن تضر بهم، إذ لديهم قدرة كبيرة على الملاحظة والدقة والاهتمام بالتفاصيل، وهم من أفضل المراقبين في المشهد الاجتماعي.

لكن الحساسية سيف ذو حدين، فكر في الأمر بهذه الطريقة: إذا كنت تضع نظام إنذار حول منزلك، فسترغب بمستشعر حركة جيد للإمساك بأي شخص لديه نية شريرة، لكن إذا انطلق مستشعر الحركة في كل مرة يندفع فيها سنجاب فوق العشب أو في كل مرة تنجرف فيها ورقة من شجرة، فإن هذا المستوى من الحساسية سيكون متطفلاً ومزعجاً للغاية.

  حقوق المراة العراقية | في احدى قصص مسلسل نصيبي و قسمتك يقدم هاني سلامة ونيكول

بنفس الطريقة، عندما نقترب من الآخرين للاختلاط، قد يكون لديهم كل أنواع التعبيرات على وجوههم، كأن يكونوا مشغولين بمشكلة ما أو مستاءين، إلا أنه يمكن للفرد القلق اجتماعيًا قراءة هذه المشاعر السلبية جيدًا ولكنه قد يسيء تصنيفها على أنها رفض عندما يكون ذلك في الواقع مجرد إنذار حساس للغاية.

وبمجرد أن يشعر الأفراد القلقون اجتماعيًا براحة أكبر مع عواطفهم ويقللوا من حساسية الرفض ويفهموا قوة الشفاء للعلاقات، يبدأ قلقهم الاجتماعي في التلاشي.

فلنستخدم ما علمتنا إياه حياتنا، فبمجرد أن نفهم أن لدينا أجهزة استشعار حساسة للغاية، يمكننا أن نتعلم التخفيف من التفاعلات غير المجدية.

وبمجرد أن نفهم أن جميع العواطف مرحب بها، وأن أفضل ترياق للاستبعاد الاجتماعي هي في إعادة التواصل والتأكيد الاجتماعي، يمكننا استخدام قوتنا العظمى إلى أقصى حد.
#النسوية
#منة_الله
#المصدر
https://bit.ly/3hxnRnD

#القلق_الاجتماعي_والتعاطف_الشديد
A recent study published in Clinical Psychological Science found about its attempts to understand the relationship between social anxiety disorder, anxiety disorder, social rejection, and emotional precision, and the study attempted to solve the controversy in the field of emotional precision: if socially disturbed individuals enjoy Acting with greater compassion, why doesn't this translate into greater social competence?

  عقوق الآباء لايف

Results of the two studies indicated that socially concerned individuals were more compassionate than their non-concerned peers.

People with social anxiety are surprisingly empathetic, and this great power can damage them, have great ability to observe, accuracy, and attention to detail, and are one of the best observers in the social scene.

But allergies are a double edged sword, think of it this way: If you're setting an alarm system around your house, you'll want a good motion sensor to catch anyone with evil intention, but if the motion sensor goes off every time a squirrel rushes over Grass or every time a leaf drifts from a tree, this level of sensitivity will be intruding and very annoying.

  جمانة حداد | My talks and events at the #gothenburgbookfair2019 : - Friday 27/9 at 5 PM: ope...

In the same way, when we approach others to mingle, they may have all kinds of expressions on their faces, such as being busy with a problem or upset, but socially concerned individual can read these negative feelings well but may Miscategorizes it as a rejection when in reality it's just a very sensitive alarm.

Once socially concerned individuals feel more comfortable with their emotions, reduce the sensitivity of rejection and understand the healing power of relationships, their social anxiety begins to fade.

Let's use what our lives have taught us, once we understand that we have very sensitive sensors, we can learn to alleviate useless interactions.

Once we understand that all emotions are welcome, and that the best antidote to social exclusion is in reconnecting and social affirmation, we can use our superpower to the fullest extent.
#النسوية
#منة_الله
#المصدر
https://bit.ly/3hxnRnD

Translated


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق