حقوق المراءة

النسوية | #استطلاع_يكشف_توجهات_العالم_العربي_الرمادي يتخبط هنا وهناك،

#استطلاع_يكشف_توجهات_العالم_العربي_الرمادي
يتخبط هنا وهناك، ولا توجه محدد…
أشخاص لا يعرفون من هم وما هو المقبول أو المرفوض، يسمع وينفذ والتفكير في إجازة.
أجرت شبكة البارومتر العربي البحثية المستقلة أكبر وأوسع وأعمق استطلاع للآراء في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لصالح بي بي سي عربي، وكانت النتائج مشوشة وصادمة، والتناقض واضح بين الصورة التي ترغب منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عكسها للعالم، من أنه مجتمع متدين ومتجانس سكانيًا ومحافظ حضاريًا، إلى أنه مجتمع مغاير تمامًا لهذه الصورة.
وخلص الاستطلاع، الذي شارك فيه أكثر من 25 ألفا من سكان عشر دول بالإضافة إلى الأراضي الفلسطينية في أواخر عام 2018 وربيع عام 2019، إلى وجود طيف واسع من الآراء حول قضايا شتى من الدين إلى حقوق المرأة ومن الهجرة إلى تقبل المثليين جنسياً.

عندما يتعلق الأمر #بالمثلية_الجنسية، فقد أظهر الاستطلاع أن نسبة قبول المثلية الجنسية منخفضة للغاية في عموم المنطقة، وكانت الجزائر هي الدولة التي سجلت أعلى مستوى قبول للمثلية الجنسية في عموم البلاد وبنسبة 27%، أما الأراضي الفلسطينية فقد سجلت أدنى نسبة قبول، بما يصل إلى 5%.

أما بخصوص "القتل غسلًا للعار" أو ما يعرف #بجرائم_الشرف، فقد سجل الأردن، الجزائر، والمغرب اعلى مستويات تقبل وتأييد للأمر، أما لبنان، الأراضي الفلسطينية وتونس، فقد سجلت أدنى مستويات تقبل وبنسبة متشابهة تصل إلى 8%، لكن جميع الدول عدت "القتل غسلًا للشرف" تصرفاً مقبولاً أكثر من المثلية الجنسية؟! إذًا هناك من يؤمن بحرية المثليين الجنسية، لكن ما الفرق بينها وبين حرية المرأة بجسدها والحرية الجنسية عامة؟ ولماذا ينبذ مجتمعنا الحرية الجنسية للمرأة ومجتمع LGBTQ؟

  النسوية | #كوبيون_في_حرب_إيطاليا_ضد_الكورونا أرسلت كوبا لواءً من الأط

ولن نستطيع تجاهل أن الجزائر التي سجلت أعلى نسبة تقبل للمثلية الجنسية هي ذاتها التي سجلت أعلى نسبة تقبل لـ "القتل غسلًا للشرف"، وهو أمر يدعو للحيرة وشديد التناقض!

لن ننكر أن التناقض سيد الموقف، الامر ليس بغريب، فقد اعتدنا إخفاء أنفسنا وطمس شخصياتنا وتوجهاتنا حتى نلقى القبول من المجتمع، لكن هل الأمر صحي؟ إلى متى سنحيا ونحن نختبئ؟ متى ستعبر عن نفسك بجسارة؟

المصدر: https://rb.gy/oirlbs
#روان_التيّم
#النسوية

#استطلاع_يكشف_توجهات_العالم_العربي_الرمادي
Floping here and there, no specific orientation…
People who don't know who they are and what's acceptable or denied, hear, implement and think about vacation.
The Arab Independent Barometer Network conducted the largest, widest and deepest poll in the Middle East and North Africa regions for the benefit of the Arab BBC, the results were confusing and shocking, and the contrast between the picture that the MENA regions want to reverse The pain, from a religious, homogeneous and civilized society, to a society completely different from this picture.
The survey, which took part in over 25 countries in addition to the Palestinian territories in late 2018 and spring 2019, found a wide spectrum of views on various issues of religion to women's rights And from immigration to homosexual acceptance.

  ماجدا الحداد | #شباب_من_اليمن صدام علي ملاكم يمني ولد و ترعرع ببروكلين بمدينة نيويورك، بدأ

When it comes to #homosexuality, the poll showed that homosexuality is very low across the region, and Algeria was the country that recorded the highest level of acceptance of homosexuality across the country and by 27 % The Palestinian territories recorded the lowest acceptance rate, up to 5 %.

As for ′′ killing washing shame ′′ or what is known as #crimes _ of _ honor, Jordan, Algeria and Morocco have recorded the highest levels of acceptance and support for it, as for Lebanon, the Palestinian territories and Tunisia, have recorded the lowest levels of acceptance and similar percentage It reaches 8 %, But all countries have returned ′′ killing is a washing of honor ′′ more acceptable than homosexuality?! So there are those who believe in gay freedom, but what is the difference between them and women's freedom in their body and sexual freedom In general? And why does our society renounce women's sexual freedom and LGBTQ society?

  حقوق المراة العراقية | #نساءمن_بلادي

We will not be able to ignore that Algeria, which recorded the highest acceptance rate of homosexuality, is the same as the highest acceptance ratio of ′′ killing washing honor ", which is very confusing and contradictory!

We will not deny that the contradiction is the master of attitude, it is not strange, we used to hide ourselves and blur our characters and trends until we receive acceptance from society, but is it healthy? How long will we live hiding? When will you express yourself boldly?

Source: https://rb.gy/oirlbs
#روان_التيّم
#النسوية

Translated


على السوشل ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق