مفكرون

حامد عبدالصمد | Gestern bekam ich eine merkwürdige Mail von einem Grünen Abgeordneten aus

حامد عبدالصمد
[ad_1]

Gestern bekam ich eine merkwürdige Mail von einem Grünen Abgeordneten aus Baden-Württemberg، die zeigt wie tief die politische Kultur in Deutschland gesunken ist. Hier ist Seine Mail und danach meine Antwort داروف:

سهر جيرتر هير صمد ،

wir haben uns anlässlich der Veranstaltung zum säkularen Islam in Frankfurt getroffen.
Gerne wollte ich Sie nach Baden-Württemberg einladen، damit Sie auch bei uns Ihren interessanten Vortrag halten.

Nun hörte ich aber، dass Sie bereits Gast bei der so …

المزيد

تلقي بريد الكتروني غريب بالامس من عضو الكونجرس الاخضر في فورتم يظهر مدى الثقافة السياسية في المانيا. ها هو بريده الالكتروني وبعد ذلك اجابتي ذلك:

عزيزي السيد صمد ،

التقينا حدث الاسلام العلماني في الحرف.
أن ادعوك إلى فورتم ، يا منطوقة ، يا فتاة

لقد تم اقتراح اسمك أمام لجنة القيم ، رئيسهم الكسندر ميتش ، دعاك في دائرة انتخابية ، مؤسس ′ ′ ارتكاب جرائم في عام 2016 ′ ′ الشعوبية القانونية ، وهو قريب للغاية من المواقف التي أقامها حزب afd. مجموعته من المسيحيين المسيحيين ، المسيحيين ، مسيح ميركل.

اردت ان اسالك اذا كان بامكانك توضح لي مسافاتك مع اتحاد القيم. هذا سيكون شرطًا مشروط

وهنا اجابتي التي ارسلتها اليه هذا الصباح:

عزيزي السيد.
بكل احترام وترفض التعاون معك حتى تثبت لي بشكل معقول انك ديمقراطي. كيف تجرا على اختبار السلوك السلوكي واثقة من انك تستطيع ابدا من ارسال طلب كهذا الى كاتب الماني عرقي.
لا ، انا رجل حر وكاتب حر ، وانا اقرر بنفسي اين ومع من اتحدث. على عكسك ، انا لست قريبا من اي حزب ، لست بحاجة الى اي اتجاه. اشاهد الجميع ويمكنني انتقاد الجميع ولكن بحاجة الى هذه التعليقات الاخلاقية والايديولوجية.
انت عضو الكونجرس ، البديل المجادلة مع ′ ′ الاتحاد القيم ′ ′ او حزب afd ′ ′ في البرلمان والحملة. المطالبة بالكاتب بالابتعاد عن خصومهم السياسيين يظهر عدم قدرة وغرور و ازدراء ثقافة المناظرة الديمقراطية. ولهذا السبب انا ابعد نفسي عن التعاون معك!

مع خالص التحيات
حامد عبد الصمد

تمت الترجمة منشا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى