صحافيون

محمد عايش | هناك ما يكاد يكون ثابتاً تاريخياً: أي طرف يمني يضع يده بيد السعودية، في أية


هناك ما يكاد يكون ثابتاً تاريخياً: أي طرف يمني يضع يده بيد السعودية، في أية دورة من دورات الصراع، لا تلبث المملكة أن تخذله، ولا يلبث أن يخسر.
من أين نبدأ؟!

حسناً فليكن من اللحظة الطرية، وتنازلياً حتى الوصول لأبعد نقطة في تاريخ التدخلات السعودية:
1- العام 2011: وقفت المملكة بقوة مع الرئيس علي عبد الله صالح، في وجه المظاهرات المطالبة بإسقاطه، حتى أن جمهور صالح كان يخرج، لتأييده، رافعاً صور الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده، تعبيراً عن الشكر والامتنان.
ثم مالبث صالح أن وقّع تنازله عن السلطة…

  اياد شربجي | خيي انتا وهيي بكل المناطق اللبنانيي، بعرضكن اذا سائبت انو

المزيد

محمد عايش | صحفي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: