صحافيون

محمد عايش | الفارق فقط أن قطر حين استأسدت على سوريا كان لدى سوريا حلفاء. بينما تستأسد

[ad_1]

الفارق فقط أن قطر حين استأسدت على سوريا كان لدى سوريا حلفاء.
بينما تستأسد السعودية وحلفاؤها الآن ضد قطر.. ولا حليف لقطر.

قطر تقف وحيدةً كما لو كانت في يوم الحساب: تحاصرها ذنوبها من كل اتجاه، ويتخلى عنها حلفاؤها في كل صوب، وحتى تلك الجماعات التي سمّنتها، ونمّرتها، لمثل هذا اليوم العصيب، وبينها “إخوان” اليمن، تقف صامتةً، غير قادرة حتى على مجرد المحاججة في تويتر أو فيس بوك دفاعاً عن الدوحة.
……………
الفارق فقط أن قطر حين شاركت في عاصفة استضعاف اليمن، كان لدى اليمن، على فقره وضعفه، القدرة…

المزيد

[ad_2]

محمد عايش | صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى