حقوقيون

رائد الريموني | – عطفا لما سبق وتوضيحا لنتائج التوجيهي فهذه قراءة بسيطة اعدها الزميل هاني

– عطفا لما سبق وتوضيحا لنتائج التوجيهي فهذه قراءة بسيطة اعدها الزميل هاني عبابنة لنتائج هذا العام (الفرع العلمي فقط) مقارنة بنتائج الاعوام السابقة:

1- الشكل الأول يوضح توزيع الطلاب حسب معدلاتهم في اخر ستة سنوات، يلاحظ أنه حتى العام 2019 كان شكل المنحنى منطقي فغالبية الطلاب معدلاتهم بين 70 و 90 وشكل المنحنى يتبع التوزيع الطبيعي تقريبا، بينما في العام الحالي وما سبقه يظهر تشوه كبيراً جداً في توزيع المعدلات، فاغلب الطلاب معدلاتهم أعلى من 90.

2- تأثير ذلك يظهر في الرتبة المئينية، فعلى سبيل المثال طالب حاصل على معدل 90 كان أفضل من 90% من زملائه عام 2015 بينما هو أعلى من 50% فقط من زملائه عام 2020 كما يظهر في الشكل الثاني.

  رائد الريموني | - أطلقت الصين قمرين صناعيين إلى مدار أرضي منخفض من مركز قاعدة شيتشانغ لإطلاق

3- الأهم من ذلك هو عدد الطلاب الحاصلين على معدل 65 فاكثر، فالشكل الثالث يظهر أن عدد الطلاب بمعدل 65 فما فوق وهو من يحق لهم الدراسة في الجامعات الحكومية قد ارتفع بنسبة 133% عما كان عليه عام 2014 مع أن عدد المتقدمين للثانوية العامة لم يزد بنفس النسبة ولا تغيرت نسب النجاح بشكل كبير جدا!

4- الوزير يقول أن معدلات القبول لن تتغير هذه السنة، ولكن هذا مستحيل ما لم يتم زيادة عدد المقبولين بنسب كبيرة جدا والوزير يعلم أن هذا مستحيل ومع ذلك صرح بما صرح به كسبا لود الناس وتحسينا لصورة الوزارة التي تشوهت.

  هند قطران | لو كانت هناك قوانين تجرم التبرير للاغتصاب أو التحرش ما كانت

– هذه النتائج تبريرها امرين، الأول أن مستوى الطلاب قد تحسن بشكل كبير جدا وحدثت طفرة ذكاء غير عادية في هذا الجيل في اخر 5 اعوام وهذا بطبيعة الحال لم يحدث بشهادة المعلمين والاساتذة الجامعيين وإنما جميع المؤشرات القادمة من مصادرها تؤكد تراجع مستويات الطلبة، أو أن امتحان الثانوية العامة تم التلاعب به ليفقد معناه كأداة مفاضلة بين الطلبة وقياس لقدراتهم. نعم إمتحان التوجيهي بشكله الحالي تعيس ويحتاج مراجعة شاملة بالتأكيد ولكن الحل لن يكون بشكل سيء لتنفيع الجامعات الخاصة وبرامج الموازي في الجامعات الحكومية على حساب جودة التعليم ونوعية الخريجين! الذنب بالتأكيد ليس ذنب الطلاب ولا عائلاتهم ويحق لهم الفرح بنجاحهم وما حققوه، الذنب المسؤولين عن ملف التعليم في الأردن وما صنعوه. فهل وزير التعليم على دراية بهذه الارقام ولا يرى بها أي بأس ولا مؤشر على مشكلة كبيرة؟ وهو متخصص في القياس والتقويم؟ ان كان يعلم فتلك مصيبة وإن كان لا يعلم فالمصيبة أعظم.

  ربيعة الذيباني | تم الكشف عن اكتشاف mcr-1 في عام 2015 ، وسريع

* جميع الارقام الواردة من مصدرها من موقع وحدة تنسيق القبول الموحد التابعة لمجلس التعليم العالي والتحليل للزميل Hani Ababneh http://www.admhec.gov.jo/RulesAverageCategories.aspx




رائد الريموني | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق