مفكرون

حافظ مطير | نزحوا من قيفة وقتلوهم في مأرب..؟

[ad_1]


قامت نقطة قوات الامن الخاصة في الساعة التاسعة والنصف صباح يومنا هذا بإيقاف كلاً:
– محمد علي محمد المنصوري
– عارف احمد التيسي
وبرفقتهم طفل لم يتجاوز العشرة من عمره وكانو يستقلوا سيارة شاص 2009 وعندما وصلوا بسيارتهم نقطة الحصون للدخول إلى مدينة اوقفوهم في النقطة واخذوا بطاقة محمد علي المنصوري وقام ضابط النقطة بإبلاغ العمليات عنهم من اجل السماح بمرورهم الى مدينة مأرب المعروفة بالمجمع وبقوا تحت الشمس حتى الساعة واحدة بعد الظهر وعندما طلبوا من النقطة إعادة البطاقة لهم كي يرجعوا الى اسرهم كونهم نزحوا من قيفة الى مأرب بسبب الحرب الدائرة مع الحوثيين هناك ولكنهم عندما طلبوا البطاقة كي يرجعوا تفاجئوا بقدوم طقم تابع لقوات الامن الخاصة وعليه عشرة مسلحين ليأخذوهم وعندما رفضوا الذهاب حدث اشتباك بينهم وقتل واحد منهم وجرح الاخر ثم قاموت باخذ السيارة التي كانوا يستقلونها ولا يعلم ما مصيرها كما تفيد المعلومات انه تم تصفية الشخص الاخر من ابناء قيفة بعد ان اخذوه العساكر وهو مصاب بجرح بسيط.
فلماذا يحدث كل هذا في مأرب التي يعتبرها اليمنيين عاصمتهم وهل من هرب من مليشيات الكهنوت الحوثية الإرهابية يتم قتله على ابواب مأرب.؟
فإذا كان هؤلاء نزحوا من قيفة بعد أن شردهم الحوثي خلال الحرب الدائرة هناك هذه الأيام و لم يعرفوا بإن الموت ينتظرهم في مأرب..؟
فإذا كان من هرب من مليشيات الحوثي الإرهابية يتم التقافه في مأرب فإلى أين يذهب اليمنيين..؟

[ad_2]

حافظ مطير

كاتب وباحث وناشط سياسي يمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى