كتّاب

أحمد عرفات | – انعدام الإنسانية :…

– في أول شارع (عاكف بجوار دار الشفا في العباسية). واللي صور عارفهم. وقف إثنين من الكائنات حملوا الحصان ما لأ طاقة له. الحصان مكنش قادر يمشي خطوة. ضربوه بشكوش في رأسه ____ الحصان وقع وفضل يبص ليهم وبعدين فضل يفرفر ونزل دم من بوقه. ومات !

– وحسب شهود العيان اللي كان بيعدي قدامهم ويقول ليهم "حرام عليكم". كان "بيشتموه أو بيسخروا منه". وراحوا بكل بجاحة جابوا حصان ثاني. وحملوا عليه بنفس الحمولة ! أه دي الحقيقة. اللي بننكرها .. إن في كائنات زي دي عايشة في حياتنا. مع (الأطفال. مع النساء. مع الحيوانات). منظر ضرب الأطفال للحيوانات في الشارع … نتاج ثقافة كراهية ضد كل حيوان بريئ في حياتنا. ومجتمعات تقدس التدين الظاهري. ولكن إن يكون جواهم إنسانية وحُب ده مش موجود !

  علي البخيتي | خالد الدعيس بطل يمني؛ أكبر من شهيد؛ وأرقى من طامع في جنة؛ فه

– اتمنى سرعة القبض عليهم. والشاكوش ده مش بس كان على رأس الحصان. ده على رأس كل اللي "شاف وسكت. خد الموضوع بضحك. واللي برر. واللي نفذ". هو ارتاح من شرور البشر كلها … اللي لو كنت موجود وقتها كنت فديته بحياتي والله .

– قلبتوا حياتنا جحيم اللي لا يسامحكم. وقال متدينين قال وأنتم لا تعرفوا شيء عن دين ولا إنسانية ولا أخلاق . 💔




أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق