حقوقيون

هند قطران | اليمنيين من الذكور في امريكا لازم لهم ضبط وعقاب من كثر

هند قطران

اليمنيين من الذكور في امريكا لازم لهم ضبط وعقاب من كثر الانتهاكات والتحريض الذي يمارسوه ضد النساء.

حتى اليوتيوبر اليمنيين الي هناك يتنافسون من منهم أشد قبحاً في تحريضه وسبه وشتمه للنساء اليمنيات والناشطات اليمنيات!
امثال جلال الصلاحي والان المدعو رياض الزنم. وغيرهم الكثير.
وايضا من الصفحات مثل صفحة يمانيون في امريكا.
داما تحرض على النساء وتعلم وتشجع الأباء بحبس بناتهم وضربهن وحرمانهن من التعليم وتعدد الزوجات والدعوه لزواج الصغيرات.

  هند قطران | الشعوب الغير إنسانية والتى لديها نزعات عنصرية يربيها القانون

النساء اليمنيات في امريكا اغلبهم ممنوعات من الخروج الا للجوامع لتحفيظ القرأن. واذا واحده حاولت تمارس انشطه او تمارس حقوقها وتلبس مثل ما تريد فلن يتم تركها بحالها سيجتمعون عليها وعلى اسرتها وسيذهبون لأمام الجامع الخاص بهم والذي بدوره يقدم التهديدات والارهيب للاسره دينيا وجلد الاسره معتبرا انها لم تقم بتربية بناتهم.

بجد واقع اليمنين في امريكا جدا مقرف وجدا اليمنين هناك همجيين اكثر من من هم بداخل اليمن.

على الناشطات الي هناك الي يدعين النسويه الالتفات لقضايا حماية النساء من العنف وزواج الصغيرات او حرمانهم من التعليم او اغتصابهن من قبل ازواجهن او تزويجهن بالاجبار، او قضايا النساء الاتي تم استغلالهن من قبل ذكور الى ان تم أخذ الجنسية ومن ثم تركهن او الاختفاء من حياتهن تاركين لهن مسئولية تربية الاطفال… الخ.

  وفاء الجوفي | وقف إقامة الصلاة و صيغة جديدة للأذان تقررها وزارة أوقاف مصر:

بدلا ما هن شغلات على الدفاع عن حق الحجاب وكل ذلك من اجل مصالح او مطامح لهن سياسية.
فلتخجلن وعملن من اجل قضايا حقيقية تمس النساء. وليس قضايا هي بحد ذاتها تنتهك النساء وتحد من قدرتهن على الاختيار!

يكفي عبث وتحكم بحياة اليمنيات ياشعب جحش!

يانساء الي لديها احد من هؤلاء الذكور في حياتها لا تسكتن لهكذا اوباش لا يستحقون تحملكن وصبركن وتضيع حياتكن لمن لا يقدر انسانيتكن ويعتبرونكن ملكية خاصة لهم ولستن انسان بالنسبة لهم مثلك مثله.
مثل هؤلاء الذكور اتفلن في وجيههم واتجهن للبحث عن حياتكن وسعادتكن فقط!

  رائد الريموني | مشاهدة الفيديو

#المرأة_اليمنية_انسان_حر
#اسقاط_الولاية_عن_المرأة_اليمنية

هند قطران | ناشطة حقوقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق