منظمات حقوقية

ثورة البنات | ندى حسن عبد المقصود حافظ ، طفلة ذات ١٢ عام قُتلت بسبب عملية تشويه الأعضاء

ثورة البنات

ندى حسن عبد المقصود حافظ ، طفلة ذات ١٢ عام قُتلت بسبب عملية تشويه الأعضاء الجنسية المُسماة "ختان". ندى طفلة مصرية من محافظة أسيوط ، ترضيها وقطع جزء من جهازها الجنسي ، ضمان حسن تربيتها وتقليص لرغباتها الجنسية- التي لم تتشكل بعد. الاعتقاد بأن تشويه الأعضاء الجنسية للطالبات يقوّم سلوكهن الأخلاقي والجنسي ، تسبب في مقتل طفل مدمر آخر ، وصدمة نفس وتشويه جسدي لمئات الآلاف منهنّ. ارتفاع أسعار الجنسية والجنسية آثمات.

تعتبر هذه الجريمة خرقًا واضحًا للمواد ٣ أ ، و ٧ مكرر ، و ٧ مكرر أ ، من مواد قانون الطفل رقم ١٢ لسنة ١٩٩٦ ، والمعدل بالقانون رقم ١٢٦ لسنة ٢٠٠٨. تنص على حماية الأطفال من المدارس والعنيفة والحفاظ على سلامتهم الجنسية والجسدية. حماية حقوق الطفل ورضائهما.
كذلك ، تُعد جريمة تشويه الأعضاء الجنسية للإناث مخالفة واضحة للائحة قانون مهنة الطب في مصر رقم ٢٣٨ لسنة ٢٠٠٣ ، في موادها رقم ١٢ ، ١٣ ، و ١٤ و ٢٧ ، مشاهدة تُلزم الطبيب بالقراءة المحلية والاتصال الدولي ، بما في ذلك التثقيف الصحي والجوارح إلا في حالات المرض بعد التشخيص. في حالة "الختان"، مصادقته على إثبات أن الجزء الذي يحضره هو مرضه أو يُشكل خطرًا. ، راجع قوانين التدخل الدولية ، بالإضافة للمواد ٢٤٢ و ٢٤٢ مكرر من قانون العقوبات.

  منصتي 30 | نور الهدى سيدة أربعينية ، وواحدة من النساء اللاتي لم يستسلمن

تُشير إلى فيروس نقص المناعة البشري ، مما يؤدي إلى الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري ، والموت.
للمرة الأولى في عام 2013 ، كندا ، كندا ، أمريكا الجنوبية ، آسيا ، أمريكا ، كما في الشرق الأوسط أفريقيا. في نفس التقرير ، تُفيد اليونسيف هبوط نسبة المُتعرضات للجريمة في مصر من ٩٧ ٪ في عام ١٩٨٥ إلى ٧٠ ٪ عام ٢٠١٥. مؤشر ضوئي ، مؤشر ، للبيع ، للبيع ، دول أخرى ، دول أخرى

  بسمنت | (ريشة أناملي) عنوان المعرض الفني التشكيلي القادم الذي

ندى الفتيات دفعن حيواتهن ثمنًا للأفكار الخاطئة عن أجسام النساء وجنسانياتهن. مرفقات الجنسية والأعضاء ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، والجنس ، وخطيئة.
يتعامل المجتمع المصري بعنف مع أجسام النساء منذ الطفولة ؛ أخلاقي ، بعد أن أجسامنا هي ساحتها.
السلام لأرواح الطفلات ضحايا جريمة تشويه الأعضاء الجنسية للإناث ، ولتبقى أجسامنا حرّة.
تصميم: سيمون سمير

  الحراك النسوي | غداً في فقرة # يمنية_مشرقة الساعة 8 مساءً بتوقيت اليمن في بث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق