حقوق المراءة

حقوق المراة العراقية | "اسمي مروة شهاب، موليد بغداد، متزوجة وأم لطفلين. أنا من

"اسمي مروة شهاب، موليد بغداد، متزوجة وأم لطفلين. أنا من الاشخاص الصم الوراثي. بعمر الـ ٣ سنوات تعلمت اتكلم لغة الأشارة، وكل شيء افتهمه بصغي وصرت اتقن لغتين هي: الإشارة وتحريك الشفاه.
تربيت في بيئة عائلية مثقفة ومرتبة في كل شيء، أنا واخواتي الأثنين كذلك من الصم، والدي ووالدتي اهتموا بنا كثيراً. في ما مضى حضرت لجنة طبية في اليابان، وعند فحصنا قالوا بأن إحدى اخواتي ممكن تتعالج في اليابان وعرضت اللجنة اخذها الى اليابان للعلاج لكن والدي رفض من شدة قلقه وخوفه علينا.
انا اسمع بإذن واحدة لكن جدً قليل، والدتي أرادت زرع قوقعة لي لتحسين السمع لكن رفضت لأن هذا قدري من الله، وأنا راضية وعايشة حياتي جداً طبيعية.
شيء واحد يؤلمني، وهو عند مراجعتي للدوائر الخدمية أو المستشفيات لا يوجد مترجم إشارة. انا قوية وقادرة أوصل الشيء اللي احتاجه، لكن غيري جداً صعب عليه.
في ٢٠١٩ انضميت الى تجمع المعوقين في العراق، ومن خلال مشاركاتي ولقاءاتي واكتسابي للخبرات تم اختياري لتمثيل شريحة الصم في نداء جنيف، وبوقت قياسي جداً تم اختياري سفيرة الإعاقة لسنة ٢٠٢٠".

  النسوية | #لماذا_يموت_الرجال_أكثر_من_النساء_بكوفيد١٩؟ من المرجح أن يم

المصدر: مهند موفق الخفاجي
#بريد_يلا
#حقوق_المرأة_العراقية
#سارة_جاسم




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق