صحافيون

فريدة احمد | أي خطوة للتقدم في #اتفاق_الرياض تخدم الانتقالي ولو

أي خطوة للتقدم في #اتفاق_الرياض تخدم الانتقالي ولو (مرحلياً), خاصة إذا حصل فيها على حقائب وزارية مهمة, يمكن من خلالها الحصول على إيرادات تسرّع من توفير الخدمات للناس وكذا تأمين الجنوب وحفظ استقراره, أما من يقول أن مشاركة الانتقالي في الحكومة ينافي الأهداف والمبادئ التي رسمها, بالعكس, هي خطوة في الاتجاه الصحيح لخوض العمل السياسي والدخول في مشاورات تفرض حلاً عادلاً للجنوب في المستقبل.

  عزت مصطفى | كنت ذاهبًا في إحدى المرات لزيارة صديق في المستشفى

للأسف تم إفراغ الجنوب من أحزابه وسياسييه, خاصة الحزب الاشتراكي اليمني الذي تحول إلى حزب شمالي بعد 2005, وقياداته إما جمدوا عضوياتهم الحزبية أو استقالوا منه اعتراضاً على المواقف السلبية من الحزب تجاه قضية الجنوب, تفتت الاشتراكي وباقي الأحزاب الجنوبية في عهد علي عبدالله صالح, وأكمل المهمة الإخوان المسلمين عندما استخدموا ما تبقى منهم خدمة لتنفيذ أجنداتهم, وصوروا للعالم أن الجنوب عبارة عن ميليشيات القاعدة وداعش والإمارات بعد أن أفرغوه من سياسييه, الجنوب قادم على عمل سياسي كبير ومن المفترض أن يتم دعم أي خطوات في هذا الاتجاه, وانا على يقين أن حتى ما تبقى من الأحزاب الجنوبية تدعم قادة الانتقالي الذين يفاوضون اليوم ويتصدرون المشهد وهم ينتزعون حقوقاً للجنوب, وتدعم أي عمل من شأنه تنظيمه سياسياً.

  اياد شربجي | المسيرة العاشورائية في ديربورن .. مشاركة واسعة وحشود غفيرة

من مصلحتنا الدخول في أي حكومة أو مفاوضات أو تحالفات قادمة, لأنه استحقاق سياسي قبل كل شيء, يتيح المناصفة والتمثيل السياسي لكون الجنوب كان دولة مستقلة.

لذا لا تفتحوا المجال للآخرين بالتشويش عليكم.

فريدة احمد | كاتبة سياسية

فريدة احمد

كاتبة سياسية جنوب اليمن | ناشطة حقوقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق