منظمات حقوقية

المنصة حقها | يقين | قاضية لبنانية: الدستور المصري لايميز بين الرجل والمرأة في الحقوق والوظائف

المنصة حقها Her Honor Setting The Bar

جدير بالذكر أن نسبة القاضيات في دولة لبنان تبلغ 60% وهلي النسبة الأعلى على الاطلاق بين الدول العربية. بينما تبلغ نسبة القاضيات في مصر 0.5% مقابل 99.5% للقضاه، تم اعتلائهن المنصة بغير الطريق الطبيعي لتقلد القضاء، في استمرار لمسلسل التمييز ضدهن، فما زال محظورا على خريجات الحقوق التقدم لمجلس الدولة والنيابة العامة منذ انشائهن عام 1946، 1881 على التوالي.

  منصتي 30 | في الأول من ديسمبر من كل عام

تؤمن مبادرة "المنصة حقها" بأهمية اعتلاء المرأة المنصة ومدي انعكاس ذلك على المؤسسات القضائية خصوصا وعلى المجتمع وقضية التنمية عموما، ومدي أهمية ذلك في تعزيز سيادة دولة القانون، وترسيخ مفهوم الحيادية والاستقلال للسلطة القضائية والتزامها بنصوص الدستور والقانون الذي أقسم أعضائها على احترامه واعلائه على ما سواه.
القضية ليست قضية توظيف أو غيره، وليست سعياً للحصول على امتيازات بعينها دون غيرها وانما هي قضية تمكين المرأة من استحقاقاتها الدستورية والانسانية على حد سواء. فالمرأة هي نصف المجتمع ولا يمكن لعاقل أو منصف أن يتغافل عن اسهاماتها وغير متصور اقصائها وعدم تمكينها من مواقع اتخاذ القرار في الألفية الثالثة لمخالفة ذلك لأبسط مبادئ العدل والقانون والمنطق والانسانية. القضية قضية الرجل والمرأة على حد سواء، الوقوف ضد التمييز عموما وضد المرأة خصوصا والانتصار لقيم الحق والعدل هو انتصار لإنسانيتنا جميعا.
قلوبنا مع لبنان 🇱🇧🇱🇧🇱🇧🇱🇧🇱🇧🇱🇧
#لبنان_في_القلب
#لبنان #Lebnon
https://www.youtube.com/watch?v=4rl4927rtnE
#HerHonorSettingTheBar #المنصة_حقها #هي_والمنصة #حقوق_المرأة #IAWJ #end_discrimination_against_women #Law #Constitution #Discrimination #Feminism #قانون #دستور #تمييز #نسوية #GenderEquality #WomenJudges #Feminists #ThePowerOfYourStory #WD2019 #مصرية_ع_المنصة #GenderEqualtiyMatters #womenEmopwerment #womenDeliver #WomnsRights #Egypt #HerHonor #مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق