كتّاب

أحمد عرفات | – ضحايا المجتمع :…


– شيري هانم وبنتها. مقبوض عليهم بسبب "التيك توك". وفي النيابة البنت قالت "إن هي مارست الجنس كام مرة عشان يقدروا يعيشوا وعشان الفلوس". قبل ما أقول أي حاجة. لازم نفهم الأول أن أي ممارسة بفلوس "تسليع للمرأة". ودي شهادة من جميع النسويات وجميع الأحرار وده رأي الشخصي … أما بقى ليه شيري هانم وبنتها ضحايا مجتمع. تعالوا أقولكم :

  • مدام شيري. طليقها لما طلقها. رماها هي وبنتها في الشارع بدون لبس ولا عفش ولا أي شيء. راحت لأمها. أمها طلعت كاتبة كل حاجة في "الميراث". لأخوها الذكر. راحت تكلم مع محامي. لقت اتعابه كبيرة جداً. كافحت عشان بنتها. وكان كل أسبوع تنتقل من شقة لشقة. نزلوا كذا شغل .. كان في أطماع كثير عليهم. لحد ما قرروا يعملوا تيك توك. فالبنت قررت إنها تعمل علاقات جنسية بفلوس. ودي طبعاً "تسليع للمرأة". بس في الأول والآخر. ده جسدها وهي حُرة فيه. ولو شايفين إن هي تتعاقب. يبقى كمان الذكر يتعاقب ولا هي العلاقة كانت من طرف واحد ! وقبل ما تتحاسب يا مدعيين الفضيلة هي وأمها. حاسبوا :

  • جوزها وأمها والمجتمع الغير رحيم. الشارع دايماً مفيش حد بينزل فيه إلا لو كان مضطهد وطفح الكيل بيه. حاسبوا .. كل حد كان السبب في إن البنت وأمها يوصل بيهم الأمر لكده .. دي مش تبريرات. العلاج الصحي للناس دي. إنكم تساعدوهم. تأهلوهم نفسياً ثاني. وكل ذكر استغل حاجتهم للفلوس يتحاسب. دول ضحايا مجتمع. مجتمع مدعي فضيلة وغير رحيم مع الضحايا اللي بجد يستحقوا كل الدعم .

  أحمد عرفات | - تخيل تكون دكتور شاطر ودكتور ذكي وتقدر تكون معاك مبالغ كثير من شغلك لأنه حقك.

– مجرد رأي . ❤️


أحمد عرفات | كاتب علماني

احمد عرفات

- شاب علماني ، وأرى وأملك أيمان تام أن الأمم لا تتحرر ولا تتنور إلا بالثورة الفكرية .. فلنعمل جميعاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق