التنمية البشرية

العقل دين | المواطن العربي عندما تنتقد حاكمه ، اسلوب حياته ، معتقداته ، يتحول الى مصارع يوجه

العقل دين

المواطن العربي عندما تنتقد حاكمه ، اسلوب حياته ، معتقداته ، يتحول إلى مصارع يوجه لك السباب و اللكمات لو أمكن ، لإعتقاده بأن النقد الموجه لأفراد و أفكار في مجتمعه اغتصاب لمشاعره.

المجتمعات المتخلفة تشتهتر بفن الإطراء والتطبيل وخلق القصص والحكايات المكذوبة لنصرة حكام ، معتقدات ، أفكار تتبناها.

ما هدف النقد تشكلً؟
النقد يوضح وجود مشكلة تحتاج إلى التغيير ، ليست مؤامرة عليك ، المؤامرة هي منعك من النقد.

  مشروعنا.بالعقل نبدأ | وقف طفل صغير يبيع المناديل أمام شخص غني يتصفح هاتفه ، أعطى الغني دولارا للطفل

النقد ينبه المسؤول ، صاحب الفكرة ، بأنه أخطأ في عمل شيء ما ، لكي يعمل على تصحيحه ، مجتمعنا يحتاج الى النقد لا التطبيل.

النقد يفتح الأبواب إلى إمكانات ، حلول ، بدائل لم يراها المجتمع ، لم يعلم بوجودها ، الناقد غير مطالب بتقديم الحلول ، لأن دائمًا بعد النقد تأتي موجة من الاقتراحات حول المشاكل المطروحة.

يجب أن ننظر إلى النقد بكونه فرصة للمجتمع ، للعمل على حل المشكلة ، وليس حالة خصومة وحرب بين الأفراد.

  العقل دين | أكثر ما يرعب في المنزل العربي التقليدي هو الهوس الجنسي الغير مبرر ، تأتي عائلة

سأقتبس هنا لعبدالله القصيمي الرائع:

"الشعوب العربية لا تعترف بقيمة النقد ، بل لا تعرفه ، إن النقد في تقديرها كائن غريب كريه ، إنه غزو خارجي ، إنه فجور أخلاقي ، إنه بذاءة ، إنه وحش فظيع يريد أن يغتال آلهتها.

إن النقد مؤامرة خارجية ، إنه خيانة ، إنه ضد الأصالة ، إنها لذلك تظل تتغذى بكل الجيف العقلية التي تقدم لها ، لا تسأم التصديق ولا تمل الانتظار ، إن أسوأ الأعداء في تقديرها هم الذين يحاولون أن يصححوا أفكارها وعقائدها أو يحموها من لصوص العقول ومزيفي العقائد ، وبائعي الأرباب.

  سمية جمال | مؤسف أن أفكارا مهمة أصبحت متداولة بصورة مبتذلة سطحية باستخدام القشور في وقتنا

إن تكرار الأكاذيب والأخطاء والتضحيات لا يوقظ فيها شهامة الإباء أو الشك أو الاحتجاج ، لقد ظهرت أليما في الوفاء والصبر والانتظار لكل مهدي لا ينتظر خروجه.

– صحراء بلا أبعاد – عبدالله القصيمي –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق