مفكرون

أحمد علام الخولي | لو لم يكن الجهل ولو لم تكن الدروشة بمجتمعنا لمات رجال الدين جوعا أو لأضطروا

لو لم يكن الجهل ولو لم تكن الدروشة بمجتمعنا لمات رجال الدين جوعا أو لأضطروا للعمل لكسب مواردهم المادية – ولذلك فإنهم يحاربون تطبيق الفكرة العلمانية التى لن تعطيهم المليارات سنويا -فهى بتحرير المجال العام والدستور من قبضتهم ستجعلهم عاطلين عن العمل ولا يتكسبون على حساب الناس بفتاويهم ودجلهم وتقضى على شمولية دور المؤسسات الدينية فى الدولة – فينحصر دورهم فى دور العبادة لأداء العبادات بعدد غير زائد عن الحاجة فالدين لا يحتاج وسيط ولا يستدعى ألاف المعاهد الدينية التى تخرج ألاف العاطلين عن العمل سنويا يقتاتون على حساب الدولة والمجتمع تحت مسمى شيخ ورجل دين – لذلك فلا بديل عن التعليم المدنى الحديث المتحرر من حكايا الغزوات والبطولات الحربية والقصص الدينية الأسطورية وتخليص التعليم الأساسي من جرعات الدروشة المكثفة فى كل المناهج

  علي الحجوري | مشاهدة الفيديو

Ahmed Allaam Elkholy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق